الخميس 23 مايو / مايو 2024

صورة متداولة لاستنفار القوات الإيرانية.. ما حقيقتها؟

صورة متداولة لاستنفار القوات الإيرانية.. ما حقيقتها؟

Changed

جاء تداول الصورة في الوقت الذي تتأهب فيه إسرائيل والولايات المتحدة تحسبًا لردّ إيراني
جاء تداول الصورة في الوقت الذي تتأهب فيه إسرائيل والولايات المتحدة تحسبًا لردّ إيراني على هجوم دمشق- إكس
نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة وقالت إنها تظهر الجيش الإيراني في حالة تأهب للرد على هجوم دمشق.

نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعم متداولوها أنّها تعود لجزء من القوات المسلحة الإيرانية وهي في حالة تأهب قصوى، للردّ على الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف القنصلية الإيرانية في دمشق.

وبالبحث عن الحقيقة، وجد موقع مكافحة الإشاعات والأخبار الكاذبة "مسبار" أنّ الادعاء المتداول مضلّل، وأنّ الصورة قديمة ولا تُظهر جزءًا من القوات المسلحة الإيرانية في حالة تأهب قصوى.

وتبيّن أن الصورة التُقطت في أبريل/ نيسان عام 2017، خلال استعراض عسكري بالذخيرة الحية، نفّذته القوات الكورية الشمالية بمناسبة الذكرى الـ85 لتأسيس الجيش الشعبي الكوري.

وحينها، أجرت كوريا الشمالية ما وصفته بأكبر مناورات مشتركة بالذخيرة الحية على الإطلاق، بالقرب من مدينة وونسان على الساحل الشرقي.

أخبار كاذبة

وذكرت وسائل إعلام أن الزعيم كيم جونغ أون راقب التدريبات شخصيًا، والتي شملت إطلاق أكثر من 300 قطعة مدفعية من العيار الكبير، وهجمات بطوربيدات من الغواصات على سفن حربية تابعة للعدو الوهمي.

تأهب أميركي- إسرائيلي

وجاء تداول الصورة، في الوقت الذي تتأهب فيه إسرائيل والولايات المتحدة تحسبًا لردّ إيراني، عقب الغارة التي نفّذتها إسرائيل على محيط القنصلية الإيرانية في دمشق في الأول من أبريل/ نيسان الحالي، والتي أسفرت عن قتل 7 مستشارين عسكريين إيرانيين.

وهدّدت طهران غداة الهجوم بأنّ الردّ "آت لا محالة".

وقال مسؤول أميركي يوم أمس الجمعة، إنّ الولايات المتحدة في حالة تأهب قصوى وإنّها تستعد لهجوم إيراني محتمل يستهدف أصولًا إسرائيلية أو أميركية في المنطقة.

المصادر:
العربي - مسبار

شارك القصة

تابع القراءة
Close