السبت 24 فبراير / فبراير 2024

طالب بعودة السلطة الفلسطينية.. بوريل يؤيد "هدنة دائمة" في غزة

طالب بعودة السلطة الفلسطينية.. بوريل يؤيد "هدنة دائمة" في غزة

Changed

قال بوريل إن حماس لا يجب أن تبقى في غزة - غيتي
قال بوريل إن حماس لا يجب أن تبقى في غزة - غيتي
يسعى الاتحاد الأوروبي للقيام بدور أساسي في إعادة بناء مرحلة ما بعد الحرب على غزة، مع التحسب لأي موجة هجرة غير نظامية جديدة وتصاعد الأوضاع في المنطقة.

دعا مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الإثنين، إلى تمديد الهدنة بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة التي دخلت يومها الرابع والأخير، من أجل العمل على "حل سياسي".

وشدد بوريل لدى افتتاح اجتماع لمنتدى "الاتحاد من أجل المتوسط" في مدينة برشلونة، على أنه "يجب تمديد" هذه الهدنة التي وصفها بأنها "خطوة أولى مهمة"، وتحويلها إلى هدنة "دائمة للسماح بالعمل على حل سياسي".

يدخل اليوم الرابع والأخير من الهدنة الإنسانية المؤقتة في قطاع غزة وسط آمال بتمديدها لأيام أخرى وبشكل دائم لإنهاء العدوان الإسرائيلي الذي بدأ في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وراح ضحيته آلاف الشهداء والجرحى والمفقودين.

عودة السلطة الفلسطينية

وقال بوريل إنه يجب عدم عودة حركة حماس للمسك بزمام الأمور في قطاع غزة، وأوضح كذلك أنه:" لا يجب أن يكون هناك استعمارًا لغزة من قبل إسرائيل، فهذا لا يزيد من الأمن، فاقتطاع الأراضي لأجل الأمن هو وهم، وهو ما تم إثباته في الخمسين عامًا الماضية".

وكرر بوريل موقفه حول الضفة الغربية، مشددًا على أنه لا يجب أن يكون هناك استعمارًا غير قانوني، ولا استيطان، معتبرًا أن هذا الأمر ليس بحل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي. 

بوريل قال: "يجب أن نتفق على أن الحل يأتي بعودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة، لأن الأرض بلا دولة ستنتج العنف والإرهاب، والمزيد من الهجرة، حيث أوروبا ستكون الأولى في دفع هذا الثمن"، وفق تعبيره. 

وختم بوريل كلمته:" نعم للحل السياسي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، بناء على حد الدولتين، فقد انتظرنا هذا الأمر لثلاثين عامًا، والآن حان الوقت لتطبيقه، وهو ما يتطلب جهدًا وإرادة لتحقيق السلام بمشاركة الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأميركية، والجامعة العربية". 

الأردن يدعو إلى محاسبة إسرائيل

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، في المؤتمر نفسه أن ما يحدث في غزة "فاجعة إنسانية"، داعيًا إلى "وقف تسليح إسرائيل ومحاسبتها" على حربها ضد القطاع.

وقال الصفدي: إن "الوضع فاجع وهناك مجازر، والكثير من العائلات تموت في قطاع غزة، والبنية التحتية تمحى بشكل كامل، هذه القوة والعنف الشرير لا يمكن قبوله من قبل العالم".

وأضاف: "لا يمكن التسامح مع قتل المدنيين في غزة، وأدعو لمحاسبة إسرائيل".

وتابع: "يجب ألا تكون إسرائيل دولة فوق القانون، وعليها وقف العدوان على غزة، وعليها أن تفهم أننا لن نقبل ترحيل الفلسطينيين من قطاع غزة".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close