الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

"ظروف يائسة وكارثية".. 2.2 مليون نسمة بحاجة إلى غذاء في قطاع غزة

"ظروف يائسة وكارثية".. 2.2 مليون نسمة بحاجة إلى غذاء في قطاع غزة

Changed

  يتعرض قطاع غزة لعدوان إسرائيلي منذ 48 يومًا - الأناضول
يتعرض قطاع غزة لعدوان إسرائيلي منذ 48 يومًا - الأناضول
أكد برنامج الغذاء العالمي أن مئات الآلاف من النازحين في غزة يتكدسون في ملاجئ ومستشفيات مكتظة مع نفاد الغذاء والماء.

أفاد برنامج الأغذية العالمي، اليوم الخميس، بأن 2.2 مليون شخص أي قرابة جميع سكان قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي منذ 48 يومًا يحتاجون إلى مساعدات غذائية عاجلة.

وقال البرنامج التابع للأمم المتحدة في بيان له: إنّ "مئات الآلاف من النازحين في غزة يتكدسون في ملاجئ ومستشفيات مكتظة، مع نفاد الغذاء والماء"، وذلك جراء العدوان المدمر.

وأكد البيان أن "حوالي 2.2 مليون شخص، أي ما يقرب من جميع سكان غزة، يحتاجون الآن إلى مساعدة غذائية عاجلة".

"النظم الغذائية تنهار في غزة"

ولفت البيان إلى أن "التصعيد الحاد للنزاع في غزة وضع جميع السكان في ظروف يائسة وكارثية"، مؤكدًا الحاجة إلى "وقف الأعمال العدائية والوصول الآمن للإمدادات الغذائية والوقود حتى نتمكن من القيام بعملياتنا داخل غزة بأسرع ما يمكن".

واختتم البرنامج البيان بالقول: إن "النظم الغذائية تنهار في غزة، فيما تم إغلاق آخر مخبز كنا نعمل معه بسبب نفاد الوقود أو الغاز".

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي يشن الجيش الإسرائيلي حربًا مدمرة على غزة، خلّفت أكثر من 14 ألفًا و532 شهيدًا فلسطينيًا، بينهم أكثر من 6 آلاف طفل و4 آلاف امرأة، فضلًا عن أكثر من 35 ألف مصاب، وفقًا لمصادر رسمية بغزة.

وخلال الفترة ذاتها، تقطع إسرائيل إمدادات الماء والغذاء والدواء والكهرباء والوقود عن سكان القطاع البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة يعانون من حصار إسرائيلي مستمر منذ عام 2006.

هدنة مرتقبة في غزة

وأمام ذلك، تكثفت الجهود العربية لوقف العدوان على غزة، حيث أجرت قطر والولايات المتحدة، اليوم الخميس، مباحثات تناولت خطوات بدء تنفيذ اتفاق الهدنة الوشيكة بين حركة "حماس" وإسرائيل.

وهذه المباحثات جرت خلال اتصال هاتفي تلقاه رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني من نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، وفقًا لوكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وقالت الوكالة إنه جرى خلال الاتصال مناقشة خطوات بدء تنفيذ اتفاق الهدنة الذي توصلت إليه إسرائيل و"حماس" بوساطة قطر ودعم مصر والولايات المتحدة، والسير بإجراءات إطلاق سراح المدنيين، وأهمية زيادة تدفق المساعدات الإنسانية إلى القطاع.

وصباح الخميس، قالت وزارة الخارجية القطرية إنه سيتم الإعلان "خلال الساعات القادمة" عن بدء سريان هدنة بين "حماس" وإسرائيل تستمر لعدة أيام قابلة للتمديد، وتتضمن تبادلًا لأسرى وإدخال مساعدات إنسانية إلى غزة.

وأكد رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري خلال الاتصال "ضرورة استمرار الجهود لإيقاف الحرب في غزة"، وأن "الضمانة الوحيدة لتحقيق سلام مستدام في منطقة الشرق الأوسط هي الوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close