الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

عالم منافق.. رسائل من ناشطين في قطاع غزة مع استمرار عدوان الاحتلال

عالم منافق.. رسائل من ناشطين في قطاع غزة مع استمرار عدوان الاحتلال

Changed

كتب الناشط فؤاد أبو خماش "لا أكتب الناشط فؤاد أبو خماش "لا أدري أي حقيقة علينا نقلها لكم أكثر من هذه أقسم بالله أنه لم يتبق ما نقوله" - الأناضولدري أي حقيقة علينا نقلها لكم أكثر من هذه أقسم بالله أنه لم يتبق ما نقوله" - ر
كتب الناشط فؤاد أبو خماش "لا أدري أي حقيقة علينا نقلها لكم أكثر من هذه أقسم بالله أنه لم يتبق ما نقوله" - الأناضول
حملت رسائل الناشطين من قطاع غزة الكثير من مشاعر الخذلان إزاء عدم التحرك لوقف حرب "الإبادة"، التي يشنّها الاحتلال ضد الفلسطينيين.

وجّه ناشطون من غزة رسائل للعالم بعد أسابيع من العدوان على القطاع الفلسطيني المحاصر، واستئناف القصف العنيف بانتهاء هدنة إنسانية مؤقتة لجمت لبعض الوقت آلة الحرب الإسرائيلية.

وحملت رسائل الناشطين الكثير من مشاعر الخذلان إزاء عدم التحرك لوقف حرب "الإبادة"، التي يشنّها الاحتلال ضد الفلسطينيين. 

"عالم منافق وقذر"

وكتب الناشط إسماعيل جود تحت عنوان "رسالتي الأخيرة" أن "الوجوه أصبحت شاحبة والأمل انقطع". 

وأضاف: "أدينا الأمانة باتجاه وطننا بكل عزيمة وصبر، وسنواصل نقل الصورة لكم حتى النفس الأخير".

ناشطون من غزة يوجهون رسائل للعالم

وقال: "لن نسامح أي أحد كان قادرًا على الوقوف في وجه الظلم لكنه ظل واقفًا في مكانه يتفرّج. هذا العالم أثبت لنا أنه عالم منافق، حقير، قذر، لكن عالمنا سيكون في مكان آخر أكثر عدلًا وأمانًا وطمأنينة عند ربنا".

وختم: "هنيئًا لكم الشهادة يا أهل غزة، وهنيئًا لنا ما هو آت. رسالتي لحكام العرب اليوم نحن وغدًا أنتم".

"لم يتبقَ لدينا ما نقوله"

من ناحيته، كتب الناشط فؤاد أبو خماش: "لا أدري أي حقيقة علينا نقلها لكم أكثر من هذه، أقسم بالله أنه لم يتبق لدينا ما نقوله، ولقد كرهت التصوير وكرهت كل شيء لأنه دون جدوى".

ناشطون من غزة يوجهون رسائل للعالم

تابع: "نقوم بتوثيق مشاهد إبادة عائلاتنا، وما زال الاحتلال يتمادى للأسف. الحمدلله على كل حال".

"يبدو أن العالم لن يستجيب"

إلى ذلك، دوّن الناشط صالح الجعفراوي في رسالته: "يشهد الله أني تعبت كثيرًا وأكابر على كل آلامي وتعبي لعلمي جيدًا أن الكثير من الناس يستمدون القوة مني، وأن عليّ ألا أضعف لأن فلسطين "بدها ياني لسا".

وأردف: "لكني رأيت الكثير والله، إلى درجة أني أبكي قبل النوم في كل ليلة، وأرى الكوابيس، ولا أعرف شيئًا عن أهلي الذين لم أتواصل معهم منذ 58 يومًا".

ناشطون من غزة يوجهون رسائل للعالم

وبينما أشار إلى أنه يواصل مع ذلك النشر، تدارك بالقول: "لكن يبدو أن العالم لن يستجيب. إن شاء الله بتصحوا لما ننباد كلنا وننمحي عن الوجود"، على حد تعبيره.

"بدأت مرحلة محاولة النجاة"

أما الناشط معتز عزايزة، فلفت إلى أن مرحلة المخاطرة لنقل الصورة انتهت، وأن مرحلة محاولة النجاة قد بدأت.

وقال: "لقد نقلت بما فيه الكفاية وأشهد الله أنه كان لوجهه وخدمة لوطني. نعيش الآن تحت بداية حصار داخلي لا يمكننا الخروج سواء باتجاه الشمال أو الجنوب".

ناشطون من غزة يوجهون رسائل للعالم

وبينما أفاد بأن الدبابات الإسرائيلية تحاصر المنطقة الوسطى من الشمال والجنوب، أضاف: "وضعنا مأساوي لأبعد مما يمكن تخيله".

وختم: "تذكر أننا لسنا عبارة عن محتوى للمشاركة، نحن شعب يُقتل وقضية نحاول ألا تمحى عن الوجود. يا وحدنا!". 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close