الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

الاحتلال يكذب ادعاءاته بنفسه.. عشرات الشهداء في قصف عنيف على غزة

الاحتلال يكذب ادعاءاته بنفسه.. عشرات الشهداء في قصف عنيف على غزة

Changed

ذكر مدير مستشفى أبو يوسف النجار أن 7 شهداء وصلوا إلى المستشفى جراء استهداف الاحتلال منزلًا في حي الجنينة برفح  - الأناضول
ذكر مدير مستشفى أبو يوسف النجار أن 7 شهداء وصلوا إلى المستشفى جراء استهداف الاحتلال منزلًا في حي الجنينة برفح - الأناضول
خلال اليومين اللذين تليا انتهاء الهدنة، تعرّضت مناطق واسعة جنوبي قطاع غزة لغارات مكثفة طبّق خلالها جيش الاحتلال سياسة محو مربعات سكنية بأكملها.

يتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مستهدفًا البشر والحجر، حيث رفع عدد الشهداء مع انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة إلى أكثر من 15207 فلسطينيين.

وقد أفاد مراسل "العربي" بسقوط عشرات الشهداء إثر غارات ليلية تركزت على شمال ووسط وجنوب قطاع غزة.

وتحدث مراسلنا عن شنّ قوات الاحتلال قصفًا مدفعيًا على مناطق في دير البلح وسط القطاع، بالتزامن مع توغل بري للآليات الإسرائيلية بشارع صلاح الدين.

وفي مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، استشهد 15 فلسطينيًا في غارتين إسرائيليتين. وفي مخيم البريج، استشهد 8 فلسطينيين وجرح آخرون في قصف استهدف منزلًا.

بدوره، ذكر مدير مستشفى أبو يوسف النجار أن 7 شهداء وصلوا إلى المستشفى جراء استهداف الاحتلال منزلًا في حي الجنينة برفح جنوبي قطاع غزة.

أحزمة نارية وقصف مدفعي

ومن جديد، يؤكد تكثيف جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه على جنوبي قطاع غزة كذب ادعاءاته بشأن كونها مناطق آمنة.

فخلال اليومين اللذين تليا انتهاء الهدنة، تعرّضت مناطق واسعة جنوبي القطاع لغارات مكثفة طبّق خلالها جيش الاحتلال سياسة محو مربعات سكنية بأكملها.

وفي هذا السياق، شهدت محافظة خانيونس مجازر عدة. فكانت مدينة حمد مسرح العدوان الإسرائيلي الأكبر على خانيونس، حيث استهدفت الغارات العنيفة والمكثفة عددًا من الأبراج السكنية دُمر بعضها بشكل كلي والآخر بشكل جزئي.

كما نفذ جيش الاحتلال ما يُعرف بالأحزمة النارية في منطقة القرارة، شمال شرقي خانيونس، فيما شهدت بلدات خزاعة وعبسان وبني سهيلا والفخاري قصفًا مدفعيًا مستمرًا أدى لتدمير أحياء كاملة.

وبموازاة تكثيف استهدافه للمناطق الجنوبية من القطاع، واصل جيش الاحتلال الضغط على ما تبقى من سكان الشمال للنزوح باتجاهها، بالتزامن مع طلبه من سكان بعض مناطق الجنوب الرحيل.

فقد طالب الاحتلال بإخلاء 12 منطقة في القرارة وعدة أحياء شرقي خانيونس، داعيًا قاطنيها إلى التحرك نحو رفح والوصول إلى المنطقة التي يصفها بالإنسانية، وذلك في إطار ما يعتبرها بمرحلة حرب ثانية تستهدف الجنوب.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close