الثلاثاء 23 أبريل / أبريل 2024

عدد الشهداء تخطى 15 ألفًا.. مستشفيات غزة فقدت قدراتها العلاجية

عدد الشهداء تخطى 15 ألفًا.. مستشفيات غزة فقدت قدراتها العلاجية

Changed

ارتفاع عدد الشهداء في قطاع غزة
ارتفاع عدد الشهداء في قطاع غزة - أناضول
ارتفعت حصيلة الشهداء في قطاع غزة بعد أن استأنفت إسرائيل عدوانها مرتكبة المجازر بحق المدنيين ومكثفة من الأحزمة النارية حول التجمعات السكنية والمنازل المأهولة.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم السبت، ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي على القطاع منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى 15 ألفًا و207 فلسطينيين.

وقال متحدث الوزارة أشرف القدرة، في مؤتمر صحفي، إن "حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بلغت 15 ألفًا و207 شهداء"، منذ 7 أكتوبر الماضي. وأضاف القدرة، أن حصيلة الإصابات خلال الفترة نفسها ارتفعت إلى 40 ألفًا و652 مواطنًا.

القدرة أشار إلى أن "الاحتلال الإسرائيلي ما زال يعتقل 31 كادرًا صحيًا، ويعرضهم للاستجواب تحت التعذيب في ظروف إنسانية قاسية، وعلى رأسهم محمد أبو سلمية، مدير عام مجمع الشفاء الطبي".

كما أوضح أن "الاحتلال تعمد استهداف المؤسسات الصحية، حيث تم رصد استهداف 130 مؤسسة صحية، وإخراج 20 مستشفى عن الخدمة، و46 مركزًا للرعاية الطبية، وخروجها عن الخدمة نتيجة التدمير وعدم توفر الوقود".

ولفت القدرة إلى أن "المستشفيات فقدت قدراتها العلاجية والاستيعابية، والطواقم الطبية ما زالت تعالج مئات الجرحى وهم يفترشون الأرض في أقسام الطوارئ والعناية المكثفة وغرف العمليات". كما ذكر أن "الاحتلال تعمد استهداف المنظومة الصحية، حيث تم تدمير 56 سيارة إسعاف وخروجها عن الخدمة".

وتواصل إسرائيل عدوانها على قطاع غزة لليوم الثاني بعد انتهاء هدنة إنسانية استمرت لأسبوع، حيث شنت غارات وقصفًا عنيفًا على مناطق متفرقة من القطاع، وارتكبت اليوم مجزرة باستهداف منزل مأهول في جباليا وسط القطاع، ما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات.

وأفاد مراسل "العربي" بتنفيذ إسرائيل عشرات الغارات الإسرائيلية على شمال وشرق مدينة خانيونس جنوب القطاع بأحزمة نارية.

واستشهد أكثر من 200 فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال، وأصيب 600 آخرون منذ انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة صباح أمس الجمعة بحسب وزارة الصحة في غزة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close