الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

عذابات مستمرة في غزة.. الفتى عبود بطاح يوثّق جرائم الاحتلال

عذابات مستمرة في غزة.. الفتى عبود بطاح يوثّق جرائم الاحتلال

Changed

يدوّن الفتى عبود بطاح جرائم الاحتلال في شمال قطاع غزة- اكس
يدوّن الفتى عبود بطاح جرائم الاحتلال في شمال قطاع غزة - إكس
كانت شجاعة عبود بطاح وإصراره على تدوين جرائم الاحتلال التي تلاحق الفلسطينيين أينما ذهبوا وأينما لجأوا في قطاعِ غزة، محطَّ إعجاب على وسائل التواصل الاجتماعي.

أطلّ الفتى عبود بطاح بوجه اعتاد الضحك لينقل مشاهد من مأساة أهالي غزة وصورة الدمار الذي أوقعه الاحتلال في شمال القطاع.

وروى عبود كيف أبت الحماية الإلهية أن ينفجر صاروخ إسرائيلي أمام مدرسة تابعة للأونروا، في وقت فشلت فيه المنظمات الأممية بحسب المكتب الإعلامي في غزة في تحمل مسؤوليتها تجاه النازحين الفلسطينيين.

قطاع متقطع الأوصال

وبات قطاع غزة متقطع الأوصال والاتصال، فالكهرباء بحساب، والإنترنت شبه مقطوع، ولا وسيلة تبلغ الوسط والجنوب بحال الشمال، أو العكس. ويتابع العالم الخارجي ويترقب أي فيديو أو صورة، تروي واقع دمار وخراب ومأساة من أفلام الخيال.

وكانت شجاعة عبود وإصراره على تدوين جرائم الاحتلال التي تلاحق الفلسطينيين أينما ذهبوا وأينما لجأوا في قطاعِ غزة، محطَّ إعجاب واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلّق أرسلان خانو قائلًا: "أنت صغير العمر يا عبود ولكنني أحيي شجاعتك أيها الصبي. أسأل الله أن يحميك أنت وكل الفلسطينيين". 

أما محمد زوربا فشجع عبود على استكمالِ مسيرته الصحافية قائلًا: "يا عبود أحسنت. انشر جرائمهم وافضحهم. أنت مهم يا عبود وصوتك مهم". 

ومن وحي المقابر الجماعية تساءلت رشا عن سبب سرقة الاحتلال لجثامين الشهداء من الذين دفنوا، فهم لا يستطيعون استغلال أعضائهم ولا جلودهم بشيء حسب قولها.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close