الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

عمليات الأونروا على وشك الانهيار.. الأمم المتحدة تطلب وقف "مجزرة غزة"

عمليات الأونروا على وشك الانهيار.. الأمم المتحدة تطلب وقف "مجزرة غزة"

Changed

يشن الجيش الإسرائيلي عدوانًا على غزة منذ 7 أكتوبر الماضي
يشن الجيش الإسرائيلي عدوانًا على غزة منذ 7 أكتوبر الماضي - غيتي
حذر المفوض العام للأونروا من أن عمليات الوكالة في قطاع غزة "على وشك الانهيار" على الرغم من دخول بعض الوقود إلى القطاع في اليوم الأربعين للعدوان.

طالب منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة مارتن غريفيث الأربعاء باتخاذ إجراءات فورية "لكبح جماح المذبحة" الجارية في غزة، بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال مجمع الشفاء، أكبر مستشفى في القطاع الفلسطيني.

وقال غريفيث في بيان: "بينما تبلغ المذبحة في غزة مستويات جديدة من الرعب كل يوم، يواصل العالم مشاهدة ذلك في حال من الصدمة بينما تتعرض المستشفيات لإطلاق النار ويموت الأطفال الخدج ويُحرم السكان بأكملهم من وسائل البقاء الأساسية. لا يمكن السماح باستمرار هذا الأمر".

وفجر الأربعاء، اقتحم الجيش الإسرائيلي مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، بعد حصاره لأيام، حيث يضم أيضًا مدنيين نزحوا من ديارهم جراء القصف الإسرائيلي المتواصل بالمنطقة.

ولليوم الـ40، يشن الجيش الإسرائيلي عدوانًا على غزة، خلف 11 ألفًا و320 شهيدًا فلسطينيًا، بينهم 4650 طفلًا و3145 امرأة، فضلًا عن 29 ألفًا و200 مصاب، 70% منهم أطفال ونساء، وفق مصادر رسمية فلسطينية مساء الثلاثاء.

عمليات الأونروا على وشك الانهيار

من جانبه، حذر المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني الأربعاء، من أن عمليات الوكالة في قطاع غزة "على وشك الانهيار" على الرغم من دخول بعض الوقود إلى القطاع في اليوم الأربعين للعدوان.

وكتب لازاريني على موقع إكس: "عملياتنا على وشك الانهيار. توفير الوقود للشاحنات لن يُنقذ الأرواح بعد الآن"، مشيرًا إلى أن "الانتظار لفترة أطول سيكلف مزيدًا من الأرواح" وأن "بحلول نهاية اليوم، لن يتمكن نحو 70% من سكان غزة من الحصول على المياه النظيفة".

وقالت الأونروا أيضًا الأربعاء: إن الوقود الذي دخل قطاع غزة من مصر عبر معبر رفح الحدودي "ليس كافيًا على الإطلاق"، مضيفةً: "هذا يعادل نصف شاحنة، لا تكفي على الإطلاق، هناك حاجة إلى المزيد، يجري استخدام الوقود كسلاح حرب وهذا يجب أن يتوقف".

وقال مدير شؤون الأونروا في غزة توم وايت الأربعاء: "في رفح توقفت جميع آبار المياه العشر عن الضخ، هي المصدر الوحيد للمياه في المدينة وذلك ببساطة بسبب نفاد الوقود".

وأضاف وايت أن نفاذ الوقود تسبب كذلك بوقف "ضخ الصرف الصحي في رفح في جميع مضخات الصرف الصحي الثلاث عن العمل ".

وأشار أيضًا إلى توقف "محطة تحلية المياه في خان يونس عن العمل التي توفر مياه الشرب لنحو 100 ألف شخص بسبب عدم وجود وقود".

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close