الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

غارات جديدة على الحديدة.. الحوثيون يشيعون 17 من عناصرهم

غارات جديدة على الحديدة.. الحوثيون يشيعون 17 من عناصرهم

Changed

تقول واشنطن ولندن إن الضربات هدفها تقليص قدرات الحوثيين على تهديد حركة الملاحة - الأناضول
تقول واشنطن ولندن إن الضربات هدفها تقليص قدرات الحوثيين على تهديد حركة الملاحة - الأناضول
إلى جانب الغارات الجوية على أهداف الحوثيين في اليمن، أعادت الولايات المتحدة وبريطانيا وضع الجماعة على قائمة الإرهاب مع تفاقم الاضطرابات في المنطقة.

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، اليوم السبت، أن الولايات المتحدة وبريطانيا استهدفتا بثلاث غارات محافظة الحديدة غربي البلاد، في وقت شيعت فيه الجماعة ضحايا غارات سابقة.

وأشارت قناة "المسيرة" الفضائية التابعة للحوثيين إلى أن الغارات الجديدة استهدفت مديرية الصليف (الساحلية) بمحافظة الحديد".

تشييع قتلى الحوثيين

وفي سياق متصل، أفادت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون أن الجماعة أقامت اليوم السبت جنازة لما لا يقل عن 17 عنصرًا قتلوا خلال ضربات جوية أميركية بريطانية مشتركة.

ويشن الحوثيون هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة المتفجرة على سفن تجارية منذ 19 نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت، وهي هجمات يقولون إنها تأتي ردًا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مما دفع بريطانيا والولايات المتحدة لشن غارات انتقامية الشهر الماضي.

وقالت الوكالة إن المشيعين نددوا "بالعدوان الأميركي البريطاني على اليمن.. مؤكدين أن هذه الجرائم لن تثني أبناء الشعب اليمني عن مواصلة دعمهم ومساندتهم لإخوانهم في قطاع غزة".

هجمات متكررة على اليمن

وإلى جانب الغارات الجوية على أهداف الحوثيين في اليمن، أعادت الولايات المتحدة وبريطانيا وضع الجماعة على قائمة الإرهاب مع تفاقم الاضطرابات في المنطقة.

وتسببت هجمات الحوثيين في إرباك الشحن الدولي، إذ دفعت بعض الشركات إلى وقف عبور سفنها من البحر الأحمر والشروع بدلا من ذلك في رحلة أطول وأكثر تكلفة حول إفريقيا.

وشنّت القوّات الأميركيّة والبريطانيّة ثلاث موجات ضربات على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 يناير/ كانون الثاني الفائت. وينفّذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات على صواريخ يقول إنها معدّة للإطلاق.

وتقول واشنطن ولندن إن الضربات هدفها تقليص قدرات الحوثيين على تهديد حركة الملاحة.

وإثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون استهداف السفن الأميركية والبريطانية في المنطقة معتبرين أن مصالح البلدين أصبحت "أهدافًا مشروعة".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الخميس الماضي، أنها نفّذت ضربات استهدفت أربعة زوارق مُسيّرة مفخّخة وسبعة صواريخ كروز كانت "جاهزة للإطلاق ضد سفن بالبحر الأحمر" من جانب الحوثيين.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close