الثلاثاء 23 أبريل / أبريل 2024

غارة على الحديدة.. تحذير حوثي بعد إطلاق المهمة البحرية الأوروبية

غارة على الحديدة.. تحذير حوثي بعد إطلاق المهمة البحرية الأوروبية

Changed

استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر تضامنًا مع غزة
استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بتل أبيب في البحر الأحمر تضامنًا مع غزة - غيتي
وجه الحوثيون تحذيرًا بعد إعلان الاتحاد الأوروبي الإثنين انطلاق عمليات مهمة بحرية أوروبية في البحر الأحمر، بينما تواصلت الغارات على الحديدة.

توعدت جماعة الحوثي اليمنية اليوم الثلاثاء بالرد على أي "حماقة" أوروبية لحماية السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر.

ويعد هذا أول تعليق من الجماعة اليمنية على إعلان الاتحاد الأوروبي الإثنين، انطلاق عمليات مهمة بحرية أوروبية تحمل اسم "أسبيدس" لحماية السفن التجارية في البحر الأحمر.

وأتت الخطوة الأوروبية على خلفية الهجمات التي تنفذها جماعة الحوثي تضامنًا مع قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي مستمر منذ نحو 5 أشهر.

الحوثيون يحذرون الأوروبيين: "لا تلعبوا بالنار"

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى للجماعة محمد علي الحوثي: "نقول للأوروبيين لا تلعبوا بالنار ولستم بحاجة لمساندة الولايات المتحدة لحماية الكيان المحتل وخذوا العبرة من بريطانيا"، في إشارة إلى استهداف الجماعة عددًا من السفن البريطانية التي تقدم دعمًا لنظيرتها الأميركية والإسرائيلية في البحر الأحمر.

وأضاف عبر منصة إكس: "أي حماقة ترتكبونها سوف تجنون بها على سفنكم وملاحتكم.. وقد أعذر من أنذر".

وتابع مخاطبًا الاتحاد الأوروبي: "تواجدكم يزيد من عسكرة البحر الأحمر ويستهدف الملاحة الدولية ويؤثر على سلاسل الإمدادات الغذائية لمتاجر بلدانكم".

توعدت جماعة الحوثي بالرد على أي "حماقة" أوروبية لحماية السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر - رويترز
توعدت جماعة الحوثي بالرد على أي "حماقة" أوروبية لحماية السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر - رويترز

غارة أميركية بريطانية على الحديدة

في غضون ذلك، أعلنت جماعة الحوثي أن غارة أميركية بريطانية استهدفت مزرعة في محافظة الحديدة غربي اليمن.

وذكرت وكالة أنباء "سبأ" التابعة للحوثيين نقلًا عن مصدر أمني لم تسمه، قوله: إن "العدوان الأميركي البريطاني استهدف بغارة مزرعة سردود في منطقة الكدن بمديرية الضحي في محافظة الحديدة" دون تفاصيل.

وأمس الإثنين، أعلنت جماعة الحوثي استهداف غارة أميركية بريطانية منطقة الجبانة بمدينة الحديدة.

وتعد الحديدة إحدى أهم المحافظات اليمنية كونها تحوي ثلاثة موانئ حيوية، ومعسكرات، إضافة إلى امتلاكها شريطًا ساحليًا طويلاً.

وعلى صعيد آخر، بثت الجماعة اليمنية في وقت متأخر الإثنين، مشاهد قالت إنها لإسقاط طائرة أميركية مسيرة من طراز "MQ9" ثمنها 30 مليون دولار، بعد استهدافها بصاروخ في محافظة الحديدة غربي اليمن.

وأظهرت المشاهد "رصد الطائرة الأميركية ولحظة استهدافها بصاروخ أرض ـ جو محلي الصنع بشكل مباشر في سماء محافظة الحديدة"، حسبما نقلت وكالة أنباء "سبأ".

وأظهرت المشاهد "احتراق الطائرة بعد استهدافها وسقوطها وحطامها على الأرض".

وبحسب الوكالة فإن المسيرة التي تم إسقاطها "من بين أحدث الطائرات الأميركية بدون طيار وتضم مواصفات تكنولوجية عالية، منها نظام رادار متطور وكاميرات ومستشعرات عالية الدقة تستطيع مسح منطقة قطرها 360 درجة، وتبلغ قيمة الطائرة مع غرفة التحكم والصواريخ والأجهزة الأخرى 30 مليون دولار" .

ولم يصدر تأكيد أو نفي من قبل الولايات المتحدة بشأن إعلان الحوثيين إسقاط تلك الطائرة المسيرة.

و"تضامنا مع غزة"، استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر، عاقدين العزم على مواصلة عملياتهم حتى إنهاء الحرب على القطاع.

ومنذ مطلع العام الجاري، يشن التحالف الذي تقوده واشنطن غارات يقول إنها تستهدف "مواقع للحوثيين" في مناطق مختلفة من اليمن، ردًا على هجمات الجماعة في البحر الأحمر، وهو ما قوبل برد من الجماعة من حين لآخر.

ومع تدخل واشنطن ولندن واتخاذ التوترات منحى تصعيديًا لافتًا في يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الحوثيون أنهم باتوا يعتبرون كافة السفن الأميركية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close