السبت 25 مايو / مايو 2024

غوتيريش: الوضع في غزة يتطلب قفزة نوعية لإيصال المساعدات

غوتيريش: الوضع في غزة يتطلب قفزة نوعية لإيصال المساعدات

Changed

أعلنت إسرائيل أخيرًا أنها ستسمح بدخول مزيد من المساعدات إلى غزة - الأناضول
أعلنت إسرائيل أخيرًا أنها ستسمح بدخول مزيد من المساعدات إلى غزة - الأناضول
تتزايد الضغوط الدولية على إسرائيل يوميًا للسماح بإدخال المساعدات إلى غزة في ظل حصار تفرضه تل أبيب أدى إلى تجويع الآلاف في القطاع.

اعتبر أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن "الظروف الإنسانية المأسوية" في قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي، "تتطلب قفزة نوعية في إيصال المساعدات المنقذة لحياة" المدنيين في القطاع المحاصر والمدمر.

وقال للصحافيين: "المطلوب إحداث تغيير ذي مغزى على أرض الواقع. فالأمر لا يتطلب نسخة معدلة من مواصلة العمل كالمعتاد، بل نقلة نوعية حقيقية".

أمل بدخول مساعدات عاجلة

واعترف الجيش الإسرائيلي الجمعة بارتكاب "أخطاء جسيمة" أدت إلى قتل سبعة من عمال الإغاثة في قصف جوي في غزة.

كما أعلنت تل أبيب أنها ستسمح بدخول مزيد من المساعدات إلى القطاع المدمر والذي يواجه سكانه وضعًا أشبه بالمجاعة.

من توزيع الوجبات على النازحين الفلسطينيين داخل مراكز الايواء شمالي قطاع غزة - الأناضول
من توزيع الوجبات على النازحين الفلسطينيين داخل مراكز الايواء شمالي قطاع غزة - الأناضول

وتتزايد الضغوط الدولية على إسرائيل يوميًا، خصوصًا منذ مقتل سبعة من عناصر منظمة "وولد سنترال كيتشن" (المطبخ المركزي العالمي)، هم فلسطيني وستة أجانب، في ضربات بطائرات مسيرة في وسط القطاع مساء الإثنين.

وأضاف غوتيريش "في أعقاب هذه المأساة، أبلغت الحكومة الإسرائيلية الأمم المتحدة نيتها السماح بزيادة كبيرة في المساعدات الإنسانية الموزعة في غزة. وآمل حقًا أن تتحقق هذه النوايا بشكل فعال وسريع لأن الوضع في غزة بائس للغاية".

"شفا هاوية"

وندد الأمين العام للأمم المتحدة بالوضع المأساوي في غزة قائلًا: "أصبحنا على شفا هاوية: التجويع الجماعي الشديد واندلاع حرب إقليمية وفقدان كامل للثقة في المعايير والقواعد العالمية".

وتابع: "لقد حان الوقت للتراجع عن حافة الهاوية هذه، لإسكات دوي المدافع، لتخفيف المعاناة الرهيبة ولوقف مجاعة محتملة قبل فوات الأوان".

وفي 8 من الشهر المنصرم أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، أنه أصدر تعليماته للجيش بإنشاء ميناء مؤقت قرب ساحل غزة، مبينًا أن المزيد من المساعدات الإنسانية ستدخل إلى غزة بحرًا عبر الميناء.

وقبل أكثر من أسبوعين، افتتحت سفينة المساعدات "أوبن آرمز" الممر البحري المباشر إلى قطاع غزة المحاصر، حاملة 200 طن من الغذاء والمياه والمساعدات الأخرى.

والسبت الماضي، غادرت قافلة مكوّنة من 3 سفن ميناء في قبرص محمّلة بـ 400 طن من المواد الغذائية وغيرها من الإمدادات لغزة مع تزايد المخاوف بشأن الجوع في القطاع، وفق ما أعلنته مؤسسة خيرية دولية.

ميناء عائم خلال شهر

وتوقع بات ريدر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الجمعة، أن يصل الميناء العائم قرب ساحل قطاع غزة إلى قدرته التشغيلية الكاملة في غضون شهر.

وقال ريدر في مؤتمر صحفي: "إن الآلية اللوجستية المشتركة على الشاطئ" لإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة "تسير في الاتجاه الصحيح".

وأضاف: "كما قلنا، نأمل أن نصل إلى القدرة التشغيلية الكاملة في غضون 60 يومًا تقريبًا بحلول أوائل مايو/ أيار".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close