الإثنين 24 يونيو / يونيو 2024

فضّل معالجة الجرحى.. الطبيب محمد أبو ناموس يرفض مغادرة غزة مع عائلته

فضّل معالجة الجرحى.. الطبيب محمد أبو ناموس يرفض مغادرة غزة مع عائلته

Changed

الطبيب الفلسطيني محمد أبو ناموس الذي يحمل الجنسية المولدوفية - وسائل التواصل
الطبيب الفلسطيني محمد أبو ناموس الذي يحمل الجنسية المولدوفية - وسائل التواصل
عاش الطبيب الفلسطيني محمد أبو ناموس لحظات حرجة وانتابته مشاعر جياشة عندما احتضن ابنته لتوديعها قبل مغادرتها عبر معبر رفح.

قرر الطبيب الفلسطيني محمد أبو ناموس، وهو يحمل الجنسية المولدوفية ويمارس الطب جراحًا للعظام في أحد مستشفيات غزة، ترحيل أسرته إلى مولدوفا عبر معبر رفح الحدودي مع مصر بعد اشتداد القصف العشوائي.

لكن أبو ناموس آثر على البقاء في القطاع المحاصر لممارسة مهنته. وعند سؤال الطبيب عن عدم قبوله المغادرة رغم تمكنه من الخروج، أجاب وعيونه مغرورقة بالدموع، أنه يريد البقاء لخدمة الناس ومساعدتهم على تجاوز الآلام وتطبيب الجرحى.

وعاش أبو ناموس لحظات حرجة وانتابته مشاعر جياشة عندما احتضن ابنته لتوديعها.

تفاعل واسع مع الطبيب محمد أبو ناموس

ولاقت قصة الطبيب أبو ناموس تفاعلًا وإعجابًا على منصات التواصل الاجتماعي. وعبّرت نورهان يوسف عن إعجابها بموقف الطبيب وقالت: "إنه نعم الطبيب".

أما الناشط الذي يسمي نفسه "أغرد بصمت الرحمة" فقال: إذا اشتد الظلم قوي البلاء، وإذا اشتد الصبر قوي التمكين، هذه سنة الله في بداية كل صراع ومنتهاه حتى للأنبياء.

بدوره قال الناشط فيصل غازي البديوي: "نادرًا ما نلاقي إنسانًا هذه الأيام"، في إشارة إلى الطبيب الفلسطيني الذي آثر البقاء في خدمة المرضى رغم القصف الإسرائيلي.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close