الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

فلسطين تختار الجزائر لمبارياتها الرسمية.. هل يوافق الاتحاد الآسيوي؟

فلسطين تختار الجزائر لمبارياتها الرسمية.. هل يوافق الاتحاد الآسيوي؟

Changed

يعول المنتخب الفلسطيني على الجماهير الجزائرية
يعول المنتخب الفلسطيني على الجماهير الجزائرية في تصفيات المونديال وبطولة آسيا - فيسبوك
علق اتحاد كرة القدم الفلسطيني نشاطاته نظرًا للعدوان الإسرائيلي المستمر على الضفة الغربية وقطاع غزة وطال لاعبين رياضيين.

تقدم المنتخب الفلسطيني لكرة القدم، بطلب من الاتحاد الجزائري للعبة استضافة المباريات التي يخوضها المنتخب الذي تعاني بلاده من عدوان إسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية.

وينتظر المنتخب الفلسطيني استحقاقان بالغا الأهمية، يتمثلان بتصفيات مزدوجة لكأس العالم 2026، وكأس آسيا 2027.

وأكد رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني، جبريل الرجوب، أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، يسعى لاستقبال منافسيه على ملاعب الجزائر.

ونقلت صحيفة "الشروق" المحلية، حديث الرجوب إلى إذاعة الجزائر الدولية، أنه تم إرسال طلب للاتحاد الجزائري، في انتظار الحصول على موافقة الاتحاد الآسيوي والفيفا.

ووقع المنتخب الفلسطيني في المجموعة التاسعة من التصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2026 وآسيا 2027، إلى جانب أستراليا ولبنان، وسيلعب مباراته الأولى خارج أرضه أمام منتخب لبنان، ومن ثم يستضيف أستراليا في الجولة الثانية خلال فترة التوقف الدولي في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

الدعم الجزائري

وأثنى الرجوب على التضامن الذي لمسه من منتخب الجزائر في مباراته الأخيرة، وقال: إن "ما عبر عنه اللاعبون الجزائريون رسالة إيجابية مقدرة عند كل الفلسطينيين".

ودخل لاعبو منتخب الجزائر، يوم الخميس، أرضية ملعب الشهيد حملاوي بمدينة قسنطينة شرقي البلاد، وهم يعتمرون الكوفية الفلسطينية وسط هتافات داعمة لقطاع غزة أطلقتها الجماهير الحاضرة في المدرجات، لمتابعة المباراة الودية مع منتخب رأس الأخضر، والتي انتهت لصالح "مقاتلي الصحراء" 5-1.

لحظة دخول منتخب الجزائر بالكوفيات الفلسطينية أرض الملعب
لحظة دخول منتخب الجزائر بالكوفيات الفلسطينية أرض الملعب - إكس

وشارك اللاعبون مع مدربهم جمال بلماضي، الجمهور على مدرجات الملعب بهتاف "فلسطين الشهداء"، الشهير في البلاد التي لطالما حظيت القضية الفلسطينية فيها بأولوية شعبية وجماهيرية.

ولقيت تصريحات الرجوب، ترحيبًا حارًا من الجماهير الجزائرية على مواقع التواصل، حيث أكدوا أن المنتخب الفلسطيني سيحظى بمواكبة جماهيرية كبيرة، بانتظار القرار الرسمي والذي يتطلب موافقة الاتحاد الآسيوي.

ومنذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة، يوم السبت الماضي، تداعى نجوم منتخب "الخضر" لدعم الفلسطينيين، وفي مقدمتهم النجم العالمي رياض محرز، وكذلك الحارس رايس وهاب مبولحي، ومهاجم نادي كوريتيبا البرازيلي، إسلام سليماني، والنجم جوان حجام، إضافة للعديد من اللاعبين والرياضيين الجزائريين. 

شهداء رياضيون

وبسبب الظروف الراهنة، اضطر المنتخب الفلسطيني للانسحاب من بطولة كأس "ميرديكا" الودية في كوالالمبور، وذلك بعد ترتيبات للمشاركة فيها مع منتخبات طاجيكستان والهند وماليزيا.

وقبل انسحابه، نعى منتخب "الفدائيين" لاعبه رشيد دبور الذي استشهد جراء القصف الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، وكان دبور، يعد واحدًا من أهم اللاعبين في الدوري ضمن القطاع. 

وتتواصل الغارات الدموية الإسرائيلية على قطاع غزة لليوم التاسع على التوالي مخلفة شهداء وجرحى، فيما يهدد الاحتلال الإسرائيلي بتوسيع عدوانه على القطاع وسط دعوات دولية إلى التهدئة وفتح المعابر والممرات الإنسانية.

وانضم إلى الشهداء كذلك باسم النابهين، وهو لاعب فريق "نادي خدمات البريج" بكرة السلة، الذي نعاه اتحاد اللعبة المحلي. 

واستشهد أكثر من 400 مواطن فلسطيني وأصيب نحو 1500 آخرين في عشرات الغارات الجوية التي نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي أمس السبت.

ووصل عدد الشهداء منذ بدء العدوان الإسرائيلي إلى 2329 شهيدًا وإصابة 9042 آخر بجراح مختلفة، بحسب آخر إحصائية صادرة عن وزارة الصحة في قطاع غزة.

المصادر:
العربي - صحف جزائرية

شارك القصة

تابع القراءة
Close