الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

فوز لأرسنال وتعادل السيتي.. ليفربول يعزز صدارته للدوري الإنكليزي

فوز لأرسنال وتعادل السيتي.. ليفربول يعزز صدارته للدوري الإنكليزي

Changed

رفع ليفربول رصيده إلى 57 نقطة في المركز الأول للدوري الإنكليزي
رفع ليفربول رصيده إلى 57 نقطة في المركز الأول للدوري الإنكليزي - رويترز
عزز فريق ليفربول صدارته لمسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، عقب فوزه الكبير على مضيفه برينتفورد بأربعة أهداف لهدف.

سجل رودري هدفًا في آخر 10 دقائق لينقذ مانشستر سيتي من الخسارة على ملعبه، ويمنحه التعادل بنتيجة 1-1 أمام تشيلسي في مباراة قمة بالدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

ومنح تعادل مانشستر سيتي متنفسًا لليفربول المتصدر (57 نقطة) ووصيفه أرسنال (55 نقطة)، بعد أن ارتفع رصيد بطل الدوري الإنكليزي في آخر ثلاث مواسم إلى 53 نقطة وله مباراة مؤجلة.

وحرم تشيلسي مانشستر سيتي من تحقيق الفوز السابع له على التوالي في الدوري الإنكليزي، ليتعادل للمرة الخامسة هذا الموسم، فيما رفع تشيلسي رصيده إلى 35 نقطة، في المركز العاشر في جدول الترتيب.

وتقدم تشيلسي بالهدف الأول على ملعب الاتحاد قبل ثلاث دقائق من الاستراحة، بعد هجمة مرتدة سريعة بدأها نيكولاس جاكسون الذي تقدم على الجناح الأيمن ومرر الكرة نحو رحيم سترلينغ غير المراقب على الجهة الأخرى الذي استلمها وراوغ آخر مدافع قبل أن يضع الكرة في الشباك.

تقدم تشيلسي بالهدف الأول على ملعب الاتحاد قبل ثلاث دقائق من الاستراحة عن طريق رحيم سترلينغ
تقدم تشيلسي بالهدف الأول على ملعب الاتحاد قبل ثلاث دقائق من الاستراحة عن طريق رحيم سترلينغ - رويترز

وضغط مانشستر سيتي بكل خطوطه تقريبًا بحثًا عن هدف التعادل بعد نهاية الاستراحة، وفي المقابل اعتمد تشيلسي على المرتدات.

وأهدر سيتي عددًا كبيرًا من الفرص وسط تألق واضح من جورجي بيتروفيتش حارس تشيلسي، الذي أنقذ مرماه من تسديدات إرلينغ هالاند وفيل فودن.

وأضاع هالاند بغرابة فرصة ثمينة لتسجيل التعادل في الدقيقة 78 بعد تمريرة عرضية متقنة من كيفن دي بروين قابلها المهاجم النرويجي غير المراقب بضربة رأس من مسافة قريبة لكن الكرة خرجت فوق العارضة.

وأسفر ضغط سيتي أخيرًا عن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 83 عن طريق رودري، الذي أطلق تسديدة مباشرة بقوة من داخل المنطقة، اصطدمت بأحد مدافعي تشيلسي وسكنت الشباك.

أرسنال يسحق بيرنلي بخماسية

وفي مباراة أخرى، واصل فريق أرسنال مسيرة انتصاراته في الدوري الإنكليزي، بعد أن حقق فوزه الخامس تواليًا وسحق مضيفه بيرنلي بخماسية نظيفة السبت على ملعب "تورف مور" ضمن منافسات الجولة 25 للمسابقة.

ورفع "الغانرز" رصيدهم إلى 55 نقطة بفارق نقطتين عن الصدارة، فيما تجمد رصيد بيرنلي عند 13 نقطة في المركز التاسع عشر، بعد تلقيه خسارته الثامنة عشرة هذا الموسم.

وافتتح التسجيل للضيوف، النرويجي مارتن أوديغارد بتسديدة قوية في الدقيقة الرابعة، وأضاف بوكايو ساكا الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 41، لينتهي الشوط الأول بتقدم المدفعجية بهدفين دون رد.

افتتح التسجيل لأرسنال النرويجي مارتن أوديغارد
افتتح التسجيل لأرسنال النرويجي مارتن أوديغارد - رويترز

في الشوط الثاني عاد بوكايو ساكا لهز الشباك مجددًا في الدقيقة 47 مسجلًا الهدف الثالث وأضاف البلجيكي لياندرو تروسارد الهدف الرابع في الدقيقة 65، قبل أن يختتم الألماني كاي هافيرتز، الخماسية في الدقيقة 78.

وفي نفس الجولة، سجل أولي واتكينز هدفين ليقود فريقه أستون فيلا إلى التغلب على مضيفه فولهام بهدفين لهدف، وأسقط ولفرهامبتون مضيفه توتنهام بنفس النتيجة ملحقًا به الخسارة الأولى بعد ثلاثة انتصارات وتعادلين في الدوري.

وواصل وست هام عروضه المخيبة فسقط أمام مضيفه نوتينغهام فورست بهدفين دون رد، فيما تعادل نيوكاسل يونايتد مع ضيفه بورنموث بهدفين لمثلهما.

صلاح يقود ليفربول للفوز على برينتفورد برباعية

من جهته، عزز فريق ليفربول صدارته لمسابقة الدوري الإنكليزي عقب فوزه الكبير على مضيفه برينتفورد بأربعة أهداف لهدف، السبت، ضمن منافسات الجولة الخامسة والعشرين للمسابقة.

وهذا هو الفوز، الثاني على التوالي لليفربول منذ خسارته أمام أرسنال، ليرفع رصيده إلى 57 نقطة في المركز الأول، فيما تجمد رصيد برينتفورد عند 25 نقطة في المركز الـ14.

سجل محمد صلاح هدفًا وصنع آخرًا بعد نزوله بديلًا في الدقيقة 44
سجل محمد صلاح هدفًا وصنع آخرًا بعد نزوله بديلًا في الدقيقة 44 - رويترز

وشهدت المباراة عودة قوية للدولي المصري محمد صلاح، في أولى مشاركاته مع "الريدز" بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به مع منتخب بلاده خلال خوضه منافسات كأس إفريقيا، حيث سجل هدفًا وصنع آخر، بعد نزوله بديلًا في الدقيقة 44.

وجاءت رباعية ليفربول عبر الأوروغواياني داروين نونيز، والأرجنتينيي أليكسيس ماك أليستر، ومحمد صلاح، والهولندي كودي غاكبو، في الدقائق 35، 55، 68 و86.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close