الخميس 23 مايو / مايو 2024

رسالة مؤثرة من "ميسي الأردن" بعد بطولة آسيا.. ماذا قال موسى التعمري؟

رسالة مؤثرة من "ميسي الأردن" بعد بطولة آسيا.. ماذا قال موسى التعمري؟

Changed

تألق التعمري في بطولة آسيا قطر 2023
تألق التعمري في بطولة آسيا قطر 2023 - غيتي
وجه نجم منتخب الأردن موسى التعمري رسالة للجماهير العربية بعد المناكفات الكروية التي سادت خلال بطولة كأس آسيا الأخيرة في قطر.

لاقى نجم منتخب الأردن، موسى التعمري، يوم أمس الثلاثاء، إشادات واسعة على منصة إكس للتواصل الاجتماعي، بعد رسالة وجهها للجماهير العربية في كرة القدم. 

وبعد أن خطف التعمري الأضواء في بطولة كأس آسيا الأخيرة بقطر، نشر "ميسي الأردن" يوم أمس تغريدة دعا فيها إلى وقف المناكفات التي نشبت بين جماهير المنتخبات العربية، في ضوء النتائج الأخيرة في البطولة، وما خلفته من شحن كروي تقليدي بين المشجعين. 

وقال التعمري في تغريدته: "طوينا صفحة كأس آسيا بإيجابياتها وسلبياتها، قدر الله وما شاء فعل. المُناكفات بين الجماهير الأردنية والقطرية والعراقية نتمنى أن لا تخرج عن الروح الرياضية، والانجرار وراء فتنة (الذباب الإعلامي والإلكتروني)، فالعلاقة بين الشعب واللاعبين في الأردن والعراق وقطر أكبر وأعمق وأوثق، وقضايا الأُمّة أهم وأكبر من كل شيء مضى". 

وكان طرد اللاعب أيمن حسين من منتخب العراق خلال المباراة مع الأردن في الدور الثاني، مصدر انتقادات واسعة من قبل جماهير "أسود الرافدين"، فيما اعترض بعض الجمهور الأردني على ضربة الجزاء الأولى التي حصل عليها "العنابي" في نهائي البطولة، الذي انتهى 3-1 لصالح قطر صاحبة اللقب. 

"قلوبنا مع غزة"

وقال لاعب نادي مونبيليه الفرنسي إن تركيزه وزملاءه اليوم، وكذلك هدفه في المرحلة المقبلة، هو تجاوز تصفيات كأس العالم بدعم الجماهير الأردنية. 

ولم يفوت التعمري التحية لقطاع غزة الذي يواجه عدوانًا إسرائيليًا منذ 131 يومًا، أسفر عن آلاف الشهداء والجرحى المدنيين، وختم نجم "النشامى" التغريدة بالقول:" قلوبنا مع غزة"، وأرفقها بوسم "رفح تحت القصف". 

وبات التعمري صاحب الـ26 عامًا، أول لاعب أردني محترف في الدوري الفرنسي، وتحديدًا مع مونبلييه منذ الصيف الماضي، حيث يقدم عروضات ملفتة. 

التعمري أو "ميسي الأردن" كما يحلو له أن يُلقب، جذب الأنظار إليه في البطولة القارية، وباتت شهرته واسعة في العالم العربي، بفضل أهدافه وتمريراته، حيث بات في رصيده ثلاثة اهداف، أجملها في مرمى كوريا الجنوبية. 

وتفاعل عدد كبير من الجماهير العربية، مع تغريدة التعمري، فعلق عبد الله الملا من قطر قائلًا: "بارك الله فيك، كلنا في النهاية إخوة ولا يجب أن تفرقنا الكرة".

من جهته قال حمد من السعودية: "فازت قطر ولاعبوها يستحقونها، ومنتخب الأردن قدم بطولة للتاريخ لكن الله لم يكتبها لهم، في النهاية المناكفات تحدث، لكن بعد أن تنتهي البطولة نبارك للفائز، ونقول للخاسر هاردلك، والأهم هي الأخوة بينا".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close