الجمعة 24 مايو / مايو 2024

في هجوم بمسيّرات روسية.. إصابة 9 أشخاص بينهم أطفال بأوديسا الأوكرانية

في هجوم بمسيّرات روسية.. إصابة 9 أشخاص بينهم أطفال بأوديسا الأوكرانية

Changed

ألحقت الضربة الروسية على أوديسا أضرارًا بمبانٍ سكنية وتسببت في نشوب حريق
ألحقت الضربة الروسية على أوديسا أضرارًا بمبانٍ سكنية وتسببت في نشوب حريق - رويترز
تتعرض مدينة أوديسا الأوكرانية الواقعة على البحر الأسود، ومنطقتها لهجمات متواصلة منذ بداية الهجوم الروسي قبل عامين.

أُصيب 9 أشخاص، بينهم 4 أطفال بجروح في مدينة أوديسا الساحلية بجنوب أوكرانيا، جراء هجوم ليلي روسي بطائرات مسيّرة، حسبما أعلن حاكم المنطقة أوليغ كيبر الثلاثاء.

وقال كيبر على منصة "تلغرام": إن الضربة الروسية على أوديسا "ألحقت أضرارًا بمبانٍ سكنية"، وتسببت في نشوب حريق.

وأكد أن من بين المصابين طفلان يقل عمرهما عن عام واحد، وطفلان آخران يبلغان 9 و12 عامًا تم نقلهم إلى المستشفى، بالإضافة إلى ثلاثة بالغين.

وأصيب شخص أيضًا بجروح جراء سقوط حطام مسيّرة أُسقطت في منطقة ميكولايف في جنوب أوكرانيا أيضًا.

هجمات روسية على مدينة أوديسا

وتتعرض مدينة أوديسا الواقعة على البحر الأسود ومنطقتها لهجمات متواصلة منذ بداية الهجوم الروسي قبل عامين.

وفي منتصف مارس/ آذار، قُتل 20 شخصاً وجُرح 70 في إحدى أعنف الهجمات الصاروخية الروسية على أوديسا.

والأسبوع الماضي، أعلنت أوكرانيا إسقاط قاذفة صواريخ إستراتيجية من طراز "كاي أتش-22" (Kh-22)، تستخدمها روسيا غالبًا، وخصوصًا ضد أوديسا.

تتعرض أوديسا لهجمات متواصلة منذ بداية الهجوم الروسي قبل عامين
تتعرض أوديسا لهجمات متواصلة منذ بداية الهجوم الروسي قبل عامين - رويترز

وتأمل كييف أن يؤدي تدمير القاذفة إلى تخفيف الضغط الروسي عن هذه المدينة التي كان يقطنها أكثر من مليون نسمة قبل الهجوم.

وأفاد الجيش الأوكراني، بأن روسيا أطلقت صاروخين بالستيين من طراز إسكندر و16 مسيّرة متفجرة ليل الإثنين الثلاثاء.

وأسقطت الدفاعات الجوية 15 من هذه المسيّرات، بينها 7 في منطقة أوديسا و4 في ميكولايف، بحسب الجيش.

وقالت الإدارة العسكرية في العاصمة الأوكرانية، إن كييف استُهدفت أيضًا بطائرات مسيرة متفجرة خلال الليل، لكن الدفاعات الجوية أسقطتها جميعًا، من دون وقوع أضرار أو إصابات.

منطقة بيلغورود الروسية: 120 مدنًيا قتلوا في الهجمات الأوكرانية

وعلى المقلب الآخر، أفادت سلطات منطقة بيلغورود الروسية المتاخمة لأوكرانيا بأن 120 مدنيًا قتلوا بالمنطقة في هجمات أوكرانية وأصيب 651 آخرون منذ بدء الحرب قبل أكثر من عامين.

وتعرضت مدينة بيلغورود لهجمات متكررة من قبل المدفعية والطائرات المسيرة وجهات تعمل بالوكالة لصالح أوكرانيا خلال العام الماضي، حسب وكالة "رويترز".

وقال فياتشيسلاف غلادكوف حاكم منطقة بيلغورود: إن من بين القتلى "11 طفلًا، كما أصيب 51 طفلًا بعضهم بترت أطرافهم".

وأضاف غلادكوف في رسالة بالفيديو على تطبيق تلغرام: "الوضع صعب للغاية. الهجمات مستمرة. الناس ما زالوا يموتون". ودعا المواطنين إلى توخي الحذر خلال احتفالات عيد القيامة الأرثوذكسي في الخامس من مايو/ أيار.

من جهتها، تنفي كييف استهداف المدنيين وتقول إن لها الحق في مهاجمة روسيا، لكن المسؤولين الأميركيين يشعرون بالقلق من أن الهجمات على الأراضي الروسية قد تؤدي إلى تصعيد الحرب. وقد حاول وكلاء أوكرانيا مرارًا وتكرارًا اختراق الحدود والتوغل في بيلغورود.

وتقول روسيا إن استخدام الأسلحة الغربية لمهاجمة بيلغورود يظهر أن الغرب طرف في الحرب التي أسفرت عن مقتل وجرح عدة آلاف من الجنود.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close