الأربعاء 12 يونيو / يونيو 2024

قبيل المعركة القضائية.. معظم المساهمين يصوّتون لصالح بيع "تويتر" لماسك

قبيل المعركة القضائية.. معظم المساهمين يصوّتون لصالح بيع "تويتر" لماسك

Changed

تقرير يتناول المعركة القضائية المرتقبة بين تويتر وإيلون ماسك (الصورة: غيتي)
أفادت مصادر مطلعة لوكالة "رويترز" بأن أغلب المساهمين صوتوا لصالح إتمام صفقة بيع تويتر لإيلون ماسك.

وسط انتقادات لمحاولة الملياردير الأميركي إيلون ماسك الأخيرة لإلغاء صفقة شراء شركة التواصل الاجتماعي، صوّت أغلب مساهمي "تويتر" لصالح بيع الشركة بمبلغ 44 مليار دولار إلى ماسك.

ووفق وكالة "رويترز"، فإن الموعد النهائي لتصويت المساهمين على صفقة بيع "تويتر" هو اليوم الثلاثاء، لكنّ عددًا كافيًا من المستثمرين صوتوا بحلول مساء الإثنين لصالح إتمام الصفقة.

وبحسب الوكالة فقد رفضت مصادر مطلعة على اجتماع المساهمين الكشف عن هويتها قبيل الإعلان الرسمي، حيث من المقرر أن يخوض الجانبان معركتهما القضائية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وكان ماسك قد أبلغ "تويتر" أنه لن يمضي قدمًا في عملية الاستحواذ، بحجة أنه تعرّض للتضليل بشأن حسابات البريد العشوائي على المنصة، ولم يُخطر بتسوية مالية توصلت إليها الشركة مع أحد كبار مسؤوليها التنفيذيين.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يصوّت المساهمون لصالح بيع الشركة؛ بعد أنّ أدى تراجع سوق الأسهم إلى جعل صفقة ماسك البالغة 54.20 دولارًا للسهم في "تويتر"، والتي وقعها الجانبان في أبريل/ نيسان الماضي، تبدو باهظة الثمن في الأوضاع الحالية. وتحوم أسهم "تويتر" الآن حول 41 دولارًا.

"باطلة وجائرة"

وأمس الإثنين، قالت "تويتر" إنّ الأموال التي دفعتها لمسؤول سابق بها أبلغ عن مخالفات لم تخرق أي شروط بيعها إلى ماسك، بعد أن قام أغنى رجل في العالم بمحاولة أخرى لإلغاء الصفقة.

واعتبر محامو "تويتر"، أن أسباب ماسك، الذي يشغل أيضًا الرئيس التنفيذي لشركة تسلا لتصنيع السيارات الكهربائية، لرغبته في التراجع عن الصفقة "باطلة وخاطئة".

وسبق أن قال محامو ماسك الأسبوع الماضي، إنّ فشل "تويتر" في الحصول على موافقته قبل دفع 7.75 مليون دولار للمبلغ عن المخالفات بيتر زاتكو ومحاميه انتهك اتفاق الاندماج، الذي يقيد متى يمكن لتويتر دفع مثل هذه الأموال.

واتهم زاتكو، الذي أقالته تويتر في يناير/ كانون الثاني الماضي، من منصبه كرئيس قسم الأمن فيها، شركة التواصل الاجتماعي الشهر الماضي، بالزعم كذبًا أن لديها خطة أمنية محكمة والإدلاء ببيانات مضللة عن سبلها لمواجهة المتسللين الإلكترونيين وحسابات البريد العشوائي.

وسيلتقي زاتكو باللجنة القضائية بمجلس الشيوخ اليوم الثلاثاء، لمناقشة هذه المزاعم.

ومن المقرر أن تبدأ محكمة بولاية ديلاوير نظر القضية بين ماسك وتويتر يوم 17 أكتوبر المقبل.

اتهامات متبادلة

ووجّه ماسك، أمرًا قضائيًا إلى الرئيس التنفيذي السابق لشركة "تويتر" جاك دورسي، يلزمه بتقديم كلّ المستندات والبلاغات المرتبطة باتفاق الشراء الموقع في أبريل/ نيسان الماضي، فضلًا عن أيّ معلومات حول حسابات زائفة وحول الطريقة المعتمدة من "تويتر" لحساب عدد المستخدمين النشطين.

ويتهم ماسك "تويتر" بالكذب بشأن نسبة الحسابات الآلية والرسائل الاقتحامية على شبكتها، معتبرًا أن المجموعة "مارست الخداع" من خلال زيادتها عن قصد عدد الحسابات التي يمكن أن تحقّق منها عائدات. أما "تويتر"، فهي تفيد من جانبها بأن الرسائل الاقتحامية لا تشكّل سوى أقلّ من 5% من الأنشطة على شبكتها.

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close