السبت 24 فبراير / فبراير 2024

قرب القصر الرئاسي.. 7 قتلى بتفجير استهدف مقهى وسط مقديشو

قرب القصر الرئاسي.. 7 قتلى بتفجير استهدف مقهى وسط مقديشو

Changed

نافذة إخبارية سابقة تتناول التفجير الذي استهدف مدينة بَلَدوَين بإقليم هيران وسط الصومال (الصورة: إكس)
تأتي موجة الهجمات بعدما أقرت الحكومة الصومالية بتكبّدها "نكسات كبيرة عدة" في حملتها ضد مقاتلي حركة "الشباب".

فجّر انتحاري اليوم الجمعة مواد ناسفة في مقهى قرب القصر الرئاسي في وسط الصومال، مما أدى إلى مقتل 7 أشخاص على الأقل.

وأفاد المتحدث باسم الشرطة صادق آدم دوديشو، بأن المهاجم فجّر الشحنة الناسفة في مقهى في وسط العاصمة مقديشو.

تفاصيل الهجوم في مقديشو

وأضاف دوديشو أن الضحايا كافة كانوا في المقهى الذي عادة ما يقصده عناصر قوات الأمن الصومالية ومدنيون.

الشرطة الصومالية ضربت طوقًا أمنيًا حول الموقع عقب التفجير - إكس
الشرطة الصومالية ضربت طوقًا أمنيًا حول الموقع عقب التفجير - إكس

وعادة ما تعلن حركة "الشباب" المسلحة مسؤوليتها عن هجمات قاتلة ضد الجيش الصومالي.

وقال شاهد يقطن المنطقة لـ"فرانس برس"، إن المقهى غالبًا ما يكون مزدحمًا في فترات العصر والمساء حيث يرتشف الرواد الشاي أو يمضغون القات.

كما نقلت وكالة رويترز عن أحمد علي، وهو شاهد من موقع الانفجار قوله: "أحصيت وساعدت في نقل 7 قتلى و6 جرحى معظمهم جنود".

هجمات دموية في الصومال

والسبت أسفر هجوم انتحاري شُنّ بواسطة شاحنة متفجرات في بلدوين عن سقوط 21 قتيلًا وعشرات الجرحى وتدمير أبنية عدة.

وتأتي موجة الهجمات بعدما أقرت الحكومة الصومالية بتكبّدها "نكسات كبيرة عدة" في حملتها ضد مقاتلي حركة "الشباب".

ويخوض مقاتلو الحركة تمردًا منذ أكثر من 15 عامًا لإطاحة الحكومة الضعيفة في مقديشو.

وتعهّد الرئيس الصومالي الذي تولى منصبه في مايو/ أيار الماضي، بشن "حرب شاملة" ضد حركة "الشباب".

وفي يونيو/حزيران المنصرم، قتلت حركة "الشباب" التي تستهدف الإطاحة بالحكومة المركزية 54 جنديًا أوغنديا في قاعدتهم إلى الجنوب الغربي من مقديشو.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close