الخميس 16 مايو / مايو 2024

كارثة حرائق هاواي.. عمليات البحث مستمرة وعدد القتلى يلامس المئة

كارثة حرائق هاواي.. عمليات البحث مستمرة وعدد القتلى يلامس المئة

Changed

مشاهد توضح الفارق في شكل جزيرة ماوي في هاواي قبل الحريق المدمر وبعده (الصورة: غيتي)
يأمل مسؤولون أميركيون الانتهاء من عمليات البحث في 85 إلى 90 بالمئة من منطقة الكارثة بحلول مطلع الأسبوع.

أكملت فرق الإنقاذ بالاستعانة بكلاب مدربة 25 بالمئة من عمليات البحث والتمشيط في منطقة الكوارث في بلدة لاهاينا على جزيرة ماوي التي اجتاحتها حرائق الغابات.

كما عثرت الفرق على رفات ضحية أخرى مما رفع الإجمالي إلى 99 أمس الإثنين، لكن ربما يكون المئات في عداد المفقودين بعد مرور نحو أسبوع على الكارثة.

وساهمت رياح بلغت سرعتها 128 كيلومترًا في الساعة بتأجيج النيران وانتقلت ألسنة اللهب من الأراضي العشبية الجافة خارج البلدة إلى منتجع لاهاينا التاريخي الثلاثاء الماضي حيث أتت على المباني الواحد تلو الآخر وحولتها إلى رماد.

ودمرت حرائق الغابات الأشد فتكًا في الولايات المتحدة منذ أكثر من مئة عام أكثر من 2200 مبنى أو ألحقت أضرارًا بها. و86 بالمئة من هذه المباني سكنية. كما تسببت في خسائر تقدر قيمتها بنحو 5.5 مليار دولار.

مساعدة للمشردين

وأوضح جون بليتير قائد شرطة مقاطعة ماوي في هاواي خلال مؤتمر صحافي أن المسؤولين يأملون في الانتهاء من عمليات البحث في 85 إلى 90 بالمئة من منطقة الكارثة بحلول مطلع الأسبوع.

وذكر جوش غرين حاكم هاواي خلال المؤتمر الصحفي أن المساعدة تصل إلى المشردين بسبب الحرائق، مضيفًا أن هناك قرابة ألفي وحدة سكنية متاحة تشمل 400 غرفة فندقية و1400 من وحدات "إير بي.إن.بي" و160 منزلًا خاصًا.

وامتنع المسؤولون عن ذكر عدد المفقودين، لكنهم تعهدوا بأنهم سيحققون بدقة في وضع الجميع.

ولا تزال ملابسات هذه الحرائق المروعة مجهولة وقد أخذت السكان على حين غرة، وهذا ما يأخذه كثيرون على السلطات.

أما التحذيرات التي بثتها السلطات عبر التلفزيون والإذاعة فكانت عديمة الجدوى بالنسبة إلى السكان المحرومين من التيار الكهربائي.

وقد فُتح تحقيق في طريقة تعامل السلطات مع الحرائق. وأقرت عضو الكونغرس عن هاواي جيل توكودا بأن السلطات "أساءت تقدير خطورة النيران وسرعتها".

وقالت مازي هيرونو، السناتورة الديمقراطية عن الأرخبيل، على شبكة "سي إن إن" إنها لا تريد "إيجاد أعذار لهذه المأساة".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close