الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

يمتد بسرعة بسبب الرياح.. اندلاع حريق على الحدود بين إسبانيا وفرنسا

يمتد بسرعة بسبب الرياح.. اندلاع حريق على الحدود بين إسبانيا وفرنسا

Changed

تقرير سابق يتناول حرائق الغابات في إسبانيا (الصورة: غيتي)
أمر رجال الإطفاء بعزل بلدية كوليرا ومنطقة لا روفيلادا ومخيم سان ميكيل بسبب الحريق في بلدة بورتبو الإسبانية. 

اندلع حريق غابة في إسبانيا على الحدود مع فرنسا على ساحل البحر الأبيض المتوسط. ويمتد الحريق بشكل سريع بسبب الرياح العاتية متسببًا بعزل قرية ومنطقة تخييم في هذه المنطقة السياحية.

وقال حراس الغابات التابعون للحكومة الكتالونية: إن المنطقة المتضررة من الحريق امتدت لتشمل أكثر من 150 هكتارًا عند الساعة 7:25 مساء بالتوقيت المحلي (5:25 ت غ) مقابل 50 هكتارًا قبل ساعة من ذلك.

عزل مناطق بسبب الحريق

وبسبب الحريق في بورتبو وهي بلدة إسبانية على الحدود مع فرنسا، "أمر رجال الإطفاء بعزل بلدية كوليرا ومنطقة لا روفيلادا ومخيم سان ميكيل"، بحسب الحماية المدنية. 

ويقطن قرية كوليرا 500 شخص، وتشهد كل صيف تدفقًا لسياح يأتون للاستجمام عند الشواطئ الإسبانية.

وبحسب موقع للحكومة الكتالونية، يتسع موقع التخييم في سان ميكيل لـ720 شخصًا، وتم إغلاق الطريق المؤدية إلى بورتبو على الحدود مع فرنسا بسبب الحريق.

وقال رجال الإطفاء في كتالونيا: "تم حشد عشرات من وحدات الإطفاء بما في ذلك عدة وحدات جوية". كما تشارك عشر سيارات إطفاء من بيرينيه أورينتاليس الفرنسية المجاورة في العملية.

من جانبه، أوضح متحدث باسم رجال الإطفاء الفرنسيين إنه تم ارسال طائرة فرنسية قاذفة للمياه لكنها لم تتمكن من تنفيذ مهمتها بسبب الرياح العاتية. وأضاف: "حتى الآن، الحريق محصور في الأراضي الإسبانية".

وفي أواخر مارس/ آذار الماضي، ضربت حرائق الغابات منطقة أستورياس وكانتابريا في شمال إسبانيا واتهم زعيم المنطقة أدريان باربون "إرهابيين" بالتسبّب بها.

وبسبب الحرائق أصبحت مداخل ومخارج المنطقة تحت سيطرة قوات الدرك، وقضت على أربعة آلاف و600 هكتار من الغابات.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close