الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

لأول مرة منذ عقود.. مصر تقرر رفع سعر الخبز المدعوم

لأول مرة منذ عقود.. مصر تقرر رفع سعر الخبز المدعوم

Changed

مصر تستهلك 8.5 مليون طن من القمح سنويًا في صناعة الخبز المدعوم - غيتي
مصر تستهلك 8.5 مليون طن من القمح سنويًا في صناعة الخبز المدعوم - غيتي
تؤكد وزارة التموين أن مصر تستهلك 8.5 مليون طن من القمح سنويًا في صناعة الخبز المدعوم الذي سيرتفع سعره الشهر المقبل.

أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، أن مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، سترفع سعر رغيف الخبز المدعوم من خمسة قروش إلى 20 قرشًا اعتبارًا من الشهر المقبل، في خطوة لم تحدث منذ عقود.

وأوضح مدبولي أن هذه الخطوة لم تحدث "منذ أكثر من 30 سنة، وهذا حمّل الدولة أعباء مالية أصبحت متزايدة بصورة كبيرة جدًا"، مشيرًا إلى أن سعر تكلفة الخبز "تضاعف عدة مرات" خلال العقود الثلاثة الماضية.

ولفت وزير التموين علي المصيلحي في المؤتمر ذاته إلى أن السعر الجديد يمثل 16% من تكلفة الرغيف التي ارتفعت إلى 125 قرشًا من 115 قرشًا العام الماضي.

وأوضح المصيلحي أن مصر تستهلك 8.5 مليون طن من القمح سنويًا في صناعة الخبز المدعوم.

وذكرت وزارة المالية في مارس/ آذار الماضي، أنها ستخصص نحو 125 مليار جنيه (2.66 مليار دولار) لدعم الخبز في موازنة العام المالي 2025/2024 ونحو 147 مليار جنيه لدعم المنتجات البترولية.

وتضررت مصر، بشدة من الحرب الروسية-الأوكرانية التي اندلعت في عام 2022، علمًا أن البلدين هما الموردان الرئيسيان لها، وقد كان لارتفاع أسعار القمح تأثير مباشر على مصر.

تراجع القدرة الشرائية

وتعتمد مصر وهي من أكبر المستفيدين من المساعدة العسكرية الأميركية في العالم، على القمح الروسي، وهي حليفة كبيرة لروسيا في القارة الإفريقية.

ويعاني المصريون من تراجع قدرتهم الشرائية مع ارتفاع التضخم الذي سجل رقمًا قياسيًا في أغسطس/ آب 2023 حيث بلغ قرابة 40%، بعد أن فقد الجنيه المصري منذ مارس/ آذار 2022 50% من قيمته أمام العملات الأجنبية.

وتعدّ مصر الآن واحدة من الدول الخمس الأكثر تعرّضًا لخطر التخلّف عن سداد ديونها الخارجية، وفقًا لوكالة "موديز".

وتضاعفت ديون مصر الخارجية بأكثر من ثلاث مرات في العقد الأخير لتصل  إلى 165,4 مليار دولار عام 2023، وفقًا لأرقام وزارة التخطيط.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close