الأربعاء 19 يناير / يناير 2022

لمواجهة نفوذ الصين.. الاتحاد الأوروبي يطلق صندوقًا بقيمة 300 مليار يورو 

لمواجهة نفوذ الصين.. الاتحاد الأوروبي يطلق صندوقًا بقيمة 300 مليار يورو 
الأربعاء 1 ديسمبر 2021
ستهدف المفوضية الأوروبية والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وبنك الاستثمار الأوروبي، إلى توليد 300 مليار يورو من الأموال العامة والخاصة بحلول عام 2027 (غيتي)
ستهدف المفوضية الأوروبية والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وبنك الاستثمار الأوروبي إلى تقديم 300 مليار يورو من الأموال العامة والخاصة بحلول عام 2027 (غيتي)

كشفت رئيسة المفوضية الأوروبية أن خطة الاتحاد الأوروبي لاستثمار 300 مليار يورو (255 مليار جنيه إسترليني) في البنية التحتية العالمية "ستكون أفضل من مبادرة الحزام والطريق الصينية".

وقالت أورسولا فون دير لاين: "إن إستراتيجية البوابة العالمية للاتحاد الأوروبي كانت عرضًا إيجابيًا لتطوير البنية التحتية في جميع أنحاء العالم وتستند إلى القيم الديمقراطية والشفافية".

طريق الحرير

ومكّنت مبادرة الحزام والطريق الصينية، التي غالبًا ما توصف بأنها طريق الحرير للقرن الحادي والعشرين، بكين من توسيع نفوذها الدولي من خلال الاستثمار في أكثر من 70 دولة، وهو ما يمثل نصف سكان العالم وربع الناتج المحلي الإجمالي. 

ومن المتوقع أن تصل تكلفتها إلى 1.3 تريليون دولار، وقد ساعدت البلدان في آسيا وإفريقيا وأوروبا الشرقية على إنشاء سكك حديدية وموانئ تربطها بالصين، بينما غالبًا ما تكون مثقلة بالديون لبكين.

وقالت فون دير لاين، التي جاءت إلى المنصب متعهدة بقيادة "لجنة جيوسياسية": "إن الدول ليس لديها خيارات كافية لإيجاد استثمارات لمشاريع البنية التحتية الكبيرة. وعندما يتعلق الأمر بخيارات الاستثمار، فهي محدودة نسبيًا حاليًا. والخيارات القليلة الموجودة في كثير من الأحيان تتضمن عواقب كبيرة، سواء كان ذلك من الناحية المالية أو السياسية، ولكن أيضًا على الصعيد الاجتماعي في كثير من الأحيان".

وأطلقت الصين مبادرة الحزام والطريق عام 2013 ، لكن فون دير لاين كانت متفائلة بأن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يسد الفجوة، على الرغم من أنه كان من المتوقع أن يبقى الإنفاق الأوروبي أقل من نظيره الصيني. 

"بديلًا حقيقيًا"

وقالت إن "الدول لديها تجربتها مع الاستثمارات الصينية وهم بحاجة إلى عروض أفضل ومختلفة"، مضيفة أن خطة الاتحاد الأوروبي كانت "بديلًا حقيقيًا".

وتعهدت بأن يتخذ الاتحاد الأوروبي مسارًا مختلفًا. وقالت: "نريد أن نظهر أن النهج الديمقراطي القائم على القيمة يمكن أن يفي بأكثر التحديات إلحاحًا"، مستشهدة بأولويات الاتحاد الأوروبي للاقتصاد الأخضر والتكنولوجيا الرقمية.

وبموجب الخطط، ستهدف المفوضية الأوروبية والدول الـ 27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وذراعها للإقراض، بنك الاستثمار الأوروبي، إلى تقديم 300 مليار يورو من الأموال العامة والخاصة بحلول عام 2027، أي حوالي 60 مليار يورو سنويًا. 

خطوة مهمة بالنسبة للتكتل

وتشمل المشاريع المحتملة التي يمكن أن يدعمها الاتحاد الأوروبي الهيدروجين الأخضر وكابلات البيانات تحت الماء والإنفاق في المدارس.

وتوقع المحللون في مورغان ستانلي أن تكلف مبادرة الحزام والطريق ما بين 1.2 تريليون دولار و 1.3 تريليون دولار بحلول عام 2027، على الرغم من اختلاف التقديرات.

وقالت فون دير لاين: "إن خطط الاتحاد الأوروبي تتماشى مع مبادرة جو بايدن لإعادة البناء بشكل أفضل".

ووعدت بأن تحدد الدول التي تتلقى قروضًا مدعومة من الاتحاد الأوروبي أولوياتها، مع التأكيد أيضًا على أهداف السياسة الخضراء والرقمية للكتلة.

ووصف راينهارد بوتيكوفر، عضو البرلمان الأوروبي الأخضر الألماني إطلاق الإستراتيجية بأنه اختراق وخطوة مهمة بالنسبة للاتحاد الأوروبي. وقد شدد منذ فترة طويلة بأن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى اتخاذ نهج أكثر تشددًا تجاه الصين.

وقال: "العديد من الشركاء حول العالم مستعدون للعمل معنا لتحقيق إستراتيجية البوابة العالمية في آسيا وأفريقيا والأميركيتين". وأضاف: "الآن يتعلق الأمر بإعداد إدارة الإستراتيجية بشكل فعال. دعونا نتحدث". 

أصوات معارضة

لكن البعض شكك في إمكانية نجاح الخطط، حيث جادل جوناثان هولسلاغ، الأستاذ في جامعة بروكسل الحرة، بأن اللجنة بدأت من "وجهة نظر ساذجة إلى حد ما للاقتصاد الجغرافي".

وكتب في موقع "يو أبزيرفر" (U Observer) على الإنترنت، قائلًا: "طريق الحرير الصيني سيظل في المقام الأول نتيجة لكسب بكين مئات المليارات من اليورو من التجارة مع الغرب واستثمارها في الخارج".

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

اقتصاد - إسبانيا
منذ 15 ساعات
قد يكلف عدم امتثال المؤثرين للقواعد في إسبانيا ما يصل إلى 300 ألف يورو (غيتي)
قد يكلف عدم امتثال المؤثرين للقواعد في إسبانيا نحو 300 ألف يورو (غيتي)
شارك
Share

تضع اللجنة الوطنية لسوق الأوراق المالية في إسبانيا قواعد حول كيفية قيام المؤثرين وشركات التشفير وشركات التسويق بالترويج للعملات الرقمية.

Close