الأربعاء 10 أبريل / أبريل 2024

لنشرها معلومات مضللة.. تويتر يعلّق حساب نائبة أميركية بشكل دائم

لنشرها معلومات مضللة.. تويتر يعلّق حساب نائبة أميركية بشكل دائم

Changed

النائبة الجمهورية الأميركية مارغوري تايلور غرين (أرشيف – تويتر)
النائبة الجمهورية الأميركية مارغوري تايلور غرين (أرشيف – تويتر)
أغلقت الشبكة الاجتماعية "تويتر" حساب نائبة جمهورية مؤيدة للرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، بعد إطلاقها العديد من المعلومات المضللة بشأن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

أعلن موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم الأحد، حظر الحساب الشخصي للنائبة الجمهورية الأميركية مارغوري تايلور غرين، بدعوى نشرها معلومات مضللة حول فيروس كورونا.

فقد أشار الموقع في بيان أنه علق بشكل دائم حساب "@mtgreenee" الذي تملكه غرين، عضو مجلس النواب الأميركي عن ولاية جورجيا، وذلك بسبب نشرها بشكل متكرر معلومات خاطئة عن كوفيد-19.

في المقابل، لا يزال تويتر يتيح للمستخدمين الوصول إلى الحساب الرسمي للنائبة الجمهورية "@RepMTG".

وأشار موقع "نيويورك تايمز"، أن غرين غردت أمس السبت، معلومات كاذبة، عن "أرقام كبيرة للغاية من الوفيات بسبب لقاح كوفيد". 

حيث قامت النائبة الجمهورية بتضمين رسم بياني غير دقيق منسوب إلى المعلومات من قاعدة بيانات حكومية لبيانات أولية غير مؤكدة تسمى نظام الإبلاغ عن الأحداث الضارة للقاح، وهو نظام عمره عقود يعتمد على الحالات المبلغ عنها ذاتيًا من المرضى ومقدمي الرعاية الصحية.

كما أفاد موقع تويتر إن هذه هي المرة الخامسة التي تنشر فيها غرين معلومات مضللة، مما يعني أنها لن تتمكن من استعادة حسابها، وفق "نظام العقوبات" التدريجي الذي يعلق الحساب بعد عدة انتهاكات.

وكانت الشركة قد أصدرت إنذارًا رابعًا لها وحجبت حسابها لمدة أسبوع بشهر أغسطس/ آب بعد أن نشرت النائبة المثيرة للجدل تغريدة شددت فيها على "فشل" اللقاحات وعدم تمكّنها من كبح تفشي الفيروس. 

ودائمًا ما كانت تواجه غرين انتقادات بسبب نشرها معلومات مضللة عن كورونا، ومناهضتها لتلقي اللقاحات وارتداء الكمامات، في تغريداتها على حسابها الشخصي.

بدورها، انتقدت غرين بشدة هذا الاجراء العقابي، وكتبت في بيان على منصة المراسلة الاجتماعية البديلة "تليغرام"، إن تويتر "عدو لأمريكا ولا يمكنه مواجهة الحقيقة". وأضافت "لا بأس، سأُظهر لأميركا أننا لسنا بحاجة إليهم".

أما سياسيًا، فتعرف مارغوري تايلور غرين بدافعها عن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب ومزاعمه غير المثبتة بأن الديمقراطيين سرقوا انتخابات عام 2020 الرئاسية، الذي بدوره حظرت تويتر حسابه حين شجّع حشدًا من أنصاره على اقتحام مقر الكابيتول، أثناء جلسة المصادقة على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية يوم السادس من يناير/ كانون الثاني الفائت.

يذكر أن تعليق حساب النائبة الأميركية يأتي في الوقت الذي ترتفع فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى في الولايات المتحدة بسبب المتحور "أوميركون" شديد العدوى، حيث أعلن مسؤولون يوم السبت أن ولاية نيويورك سجلت أكثر من 85 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في اليوم الأخير من عام 2021، وهو أعلى معدل إصابة ليوم واحد في الولاية منذ بدء الجائحة.

المصادر:
وكالات/ ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close