الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

لوحة ضائعة للرسام غوستاف كليمت تظهر في النمسا.. كم يقدر ثمنها؟

لوحة ضائعة للرسام غوستاف كليمت تظهر في النمسا.. كم يقدر ثمنها؟

Changed

من المتوقع أن يشهد مزاد بيع اللوحة بمبلغ قد يصل إلى 70 مليون يورو - غيتي
من المتوقع أن يشهد مزاد بيع اللوحة بمبلغ قد يصل إلى 70 مليون يورو - غيتي
كانت اللوحة قد ظهرت للمرة الأخيرة خلال معرض أقيم في فيينا عام 1925، على ما يتضح من خلال صورة بالأبيض والأسود تشكّل الدليل الوحيد على وجودها.

ظهر أخيرًا أن لوحة غير واضحة المصدر للرسام النمساوي الشهير غوستاف كليمت، موجودة ضمن مجموعة خاصة في النمسا، وستُطرح في مزاد بتاريخ 24 أبريل/ نيسان المقبل.

وعُرضت أمس الخميس في فيينا لوحة "بورتريه الآنسة ليسر" (1917)، التي أنجزها كليمت.

وكان هذا العمل، الذي حُفظ بعناية، قد ظهر للمرة الأخيرة خلال معرض أقيم في فيينا عام 1925، على ما يتضح من خلال صورة بالأبيض والأسود تشكّل الدليل الوحيد على وجودها.

ومذّاك لم يُعرف شيء عن القطعة مجددًا إلى أن عادت للظهور عندما لجأ أصحابها الحاليون إلى القضاء، بعدما ورثوها من أقاربهم الذين امتلكوها منذ ستينيات القرن العشرين.

وقال الخبير إرنست بلويل من دار كينسكي للمزادات: إن "ما مرّت به اللوحة لا يزال لغزًا"، مع العلم أنّ أبحاثًا مكثفة جرت بهذا الخصوص.

"لم يُطالب بها أحد"

وبقيت مالكة اللوحة عام 1925 هنرييت ليسر في فيينا على الرغم من النظام الدكتاتوري النازي، الذي كان سائدًا آنذاك، وتم ترحيلها سنة 1942 ثم اغتيلت في العام التالي.

وتم التواصل مع أصحاب حقوق اللوحة فيما تنقّل البعض لمعاينة هذا العمل، الذي لم يطالب به أحد حتى اليوم.

وقال بلويل: "ليس هناك ما يؤشر إلى أن النازيين قد صادروها".

غوستاف كيمت
ظهرت لوحة "بورترية الآنسة ليسر" للمرة الأخيرة في فيينا 1925- غيتي

ولكن في حال حدوث نزاع مستقبلي بشأن مصدر اللوحة، تم إبرام عقد بين أحفاد عائلة ليسر والمالكين الجدد، بموجب اتفاقيات واشنطن 1998.

وتظهر اللوحة امرأة ترتدي سترة مطبعة بالألوان مع خلفية حمراء. وأشارت دار كينسكي إلى أنّ سعرها التقديري يراوح بين 30 و50 مليون يورو، متوقعةً أن يشهد المزاد مبالغ قد تصل إلى 70 مليون يورو.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close