الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

ماسك يعيّن مديرة تنفيذية جديدة لـ"تويتر".. من هي؟

ماسك يعيّن مديرة تنفيذية جديدة لـ"تويتر".. من هي؟

Changed

تقرير عن استمرار خسائر أسهم "تسلا" مع انشغال ماسك بهيكلية شركة "تويتر" (الصورة: اسوشييتد برس)
ستعمل ياكارينو بشكل أساسي على إدارة العمليات التجارية لشركة تويتر، بينما سينتقل دور ماسك إلى منصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي ومسؤول التكنولوجيا.

أعلن إيلون ماسك تعيين ليندا ياكارينو، رئيسة تنفيذية جديدة لشركة "تويتر"، والتي أصبح اسمها "أكس كورب" (X Corp).

وأوضح أنّ دور ياكارينو سيركّز بشكل أساسي على إدارة العمليات التجارية للشركة، وبالتالي سينتقل دوره إلى منصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي ومسؤول التكنولوجيا، والإشراف على المنتجات والبرامج وأجهزة الكمبيوتر.

ويأتي هذا التعيين بعد مخاوف أبداها مستثمرو "تسلا"، الذين أبدوا قلقهم من الوقت الذي يخصّصه ماسك لإحداث تغييرات في موقع تويتر الذي استحوذ عليه في صفقة تجاوزت قيمتها 40 مليار دولار.

من هي ياكارينو؟

تبلغ ياكارينو من العمر 60 عامًا وتخرّجت عام 1985 من جامعة ولاية بنسلفانيا، وهي متزوّجة ولها ولدان.

شغلت منصب رئيس "فريق عمل مستقبل العمل" التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، كما عملت مديرة تنفيذية للإعلانات لعقود.

وعملت ياكارينو في شركة "أن بي سي يونيفرسال" (NBCUniversal) عام 2011، وأشرفت على دمج منصّات مبيعات الإعلانات الخاصة بها، وكان آخر منصب لها في الشركة، هو رئيسة مجلس الإدارة والإعلان وشراكات العملاء.

أشرفت على جميع إستراتيجيات السوق وإيرادات الإعلانات، والتي بلغ مجموعها حوالي 10 مليارات دولار من مجموعة كاملة من أصول البثّ والكابل والأصول الرقمية.

قبل ذلك، شغلت مجموعة متنوّعة من الأدوار في شركة "تيرنر بودكاستينغ سيستم" (Turner Broadcasting System Inc) بين عامي 1996 و2011، بما في ذلك نائبة الرئيس التنفيذي والرئيسة التنفيذية للعمليات. كما شغلت مناصب إدارية في العديد من منافذ المبيعات الإعلامية في الشركة.

تتمتّع ياكارينو بخبرة طويلة في عالم الإعلانات
تتمتّع ياكارينو بخبرة طويلة في عالم الإعلانات- غيتي

ووصفها مارك ديماسيمو، المؤسس والرئيس الإبداعي لوكالة الإعلانات "ديغو" (DiGo)، لوكالة "أسوشييتد برس"، بأنّها "قائدة في التسويق، تفهم ما يحتاجه المسوّقون".

تخطي الحدود

ودفعت ياكارينو صناعة الإعلانات نحو التغيير على عدة جبهات، بما في ذلك الدعوة إلى الاعتماد بشكل أقل على تقييمات "نيلسن" للقياس، وتقديم منصّة رقمية باسم "وان بلاتفورم" (One Platform) تُسهّل شراء الإعلانات عبر مجموعة متنوّعة من الوسائط المختلفة في محاولة للتنافس بشكل أفضل على الإعلانات في شركات وسائل التواصل الاجتماعي وشركات الإعلام التقليدية.

وقال بريان ويزر من شركة الاستشارات الإستراتيجية "ماديسون آند وول" للوكالة: "أسّست شركة تويتر فريقًا كبيرًا صنع الكثير من المنتجات المبتكرة ودعم النمو الذي شهدته الشركة. لقد كانوا يدفعون الصناعة على الكثير من الجبهات في محاولة لجعلها أفضل".

من جهته، قال ديف كامبانيللي، كبير مسؤولي الاستثمار في شركة شراء الوسائط "هورايزن ميديا" لوكالة "أسوشييتد برس": "أعتقد أنها ستجلب إلى تويتر فهمًا لما يحتاج المعلنون إلى رؤيته للعودة إلى النظام الأساسي من منظور أمان العلامة التجارية، لأنّها تعرف أفضل من أي شخص آخر ما الذي سيتطلّبه الأمر"، لكنّه في الوقت نفسه تساءل عمّا إذا كان سيكون لها "مطلق الحرية للقيام بكل ذلك أم أنها ستسير على نهج ماسك ذاته".

المصادر:
العربي - أسوشييتد برس

شارك القصة

تابع القراءة
Close