الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

"ما حصل أقرب إلى الألعاب النارية".. إيران تنفي تعرضها لهجوم "من الخارج"

"ما حصل أقرب إلى الألعاب النارية".. إيران تنفي تعرضها لهجوم "من الخارج"

Changed

 نفي إيراني لهجوم عابر للحدود ولا خسائر بالمنشآت بتبريز وأصفهان - الأناضول
نفي إيراني لهجوم عابر للحدود ولا خسائر بالمنشآت بتبريز وأصفهان - الأناضول
أكّدت إيران عدم استهداف أو تأثر أي من المنشآت النووية في أصفهان، بعد تقارير عن تعرض البلاد لهجمات بطائرات مسيّرة.

نقلت وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية عن مصادر مطلعة اليوم الجمعة، أن "لا تقارير عن هجوم من الخارج" وقع في إيران وذلك بعد تقارير عن دووي انفجارات سُمعت في البلاد.

يأتي ذلك رغم إعلان مسؤولون أميركيون أن تل أبيب نفّذت هجومًا على إيران، ردًّا على الهجوم الإيراني على إسرائيل نهاية الأسبوع الماضي في ضربات انتقامية لاستهداف سفارة طهران في دمشق.

مسيّرات في إيران

في التفاصيل، فقد كانت وكالة "فارس" الإيرانية قد أكدت صباح اليوم الجمعة سماع دوي انفجارات في مطار بأصفهان، ولفتت إلى أن السبب غير معروف.

ونقلت وسائل إعلام أن إيران تعرضت لهجمات بطائرات مسيّرة، بالتزامن مع تهديدات تل أبيب برد على هجوم إيراني استهدف إسرائيل قبل أيام.

بدوره، أكد محلل إيراني للتلفزيون الرسمي اليوم الجمعة أن الطائرات المسيّرة الصغيرة التي أسقطتها الدفاعات الجوية في أصفهان أطلقها "متسللون من داخل إيران".

أما وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، فقد أفادت بأن أنظمة الدفاع الجوي دمرت 3 طائرات مسيّرة صغيرة في سماء محافظة أصفهان، "وتم تعليق الحركة الجوية في أصفهان وشيراز وطهران"، قبل استئنافها تدريجيًا لاحقًا.

من جهتها، ألمحت تالي غوتليب عضو الكنيست من حزب "الليكود"، الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى مهاجمة إسرائيل لإيران، وسط عدم تبني تل أبيب رسميًا للعملية، حيث تلتزم الصمت حتى الساعة، على الرغم من تقارير أميركية تتحدث عن مهاجمة إسرائيل لأهداف في إيران وسوريا والعراق.

ألعاب نارية وليس هجومًا

متابعةً لهذه التطورات، أكد مراسل "العربي" من طهران حازم كلاس أن إيران نفت بشكل رسمي أي هجوم عابر للحدود عليها، وتعاملت مع هذا الموضوع -وإن كان هجومًا إسرائيليًا- على أنه أقل من المتوقع بكثير وأنه ليس ذا قيمة.

ونقل كلاس أن وسائل إعلام إيرانية عديدة وصفت هذا الهجوم بأنه "نوع من الألعاب النارية وليس هجومًا عسكريًا"، وسط تأكيدات إيرانية بعدم وقوع أي انفجارات كبيرة أو استهدافات صاروخية.

وكانت السلطات الإيرانية قد أكدت إسقاط  الطائرات المسيّرة الصغيرة، التي حلقت في سماء عدد من المدن الإيرانية، وبشكل أساسي في محافظتَي أصفهان وتبريز.

ولفت مراسلنا إلى أن وكالة "تسنيم" نشرت فيديو من محيط قاعدة "شيكاري" العسكرية للقوات الجوية الإيرانية في أصفهان، أكدت فيه بأن الاوضاع طبيعيه بالكامل، وليس هناك ما هو غير طبيعي في محيط القاعدة.

وهذا أيضًا كان حال معظم التلفزيونات الإيرانية التي حرصت على التأكيد أن الأجواء طبيعية في مدينه أصفهان، ونقلت صورًا مباشرة من الساحات الرئيسية للمدينه للتأكيد على الأجواء الطبيعية.

وترافق ذلك وفق كلاس، مع تأكيدات رسمية بأنه لم يتم استهداف أي من المنشآت النووية، أو وقوع أي انفجارات ضخمة وكبيرة في البلاد.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close