الجمعة 22 أكتوبر / October 2021

فيضانات الصين.. عمال الإنقاذ يستخدمون “حفّارات” البناء لإنقاذ العالقين

فيضانات الصين.. عمال الإنقاذ يستخدمون “حفّارات” البناء لإنقاذ العالقين
الجمعة 23 يوليو 2021

لجأ عمال الإغاثة إلى استخدام حفارات لإنقاذ السكان العالقين اليوم الجمعة، ونقلوا طعامًا لمن لا يزال محاصرًا، بعد أيام من الأمطار الغزيرة التي أغرقت مدينة تشينغتشو في وسط الصين.

ومع بدء انحسار مياه الفيضانات، استخدم عمال الإنقاذ في المدينة حفارات وقوارب مطاطية وطوافات لنقل بعض السكان إلى أراض جافة وتوصيل مؤن إلى غيرهم من سكان المباني السكنية المرتفعة.

استخدام القوارب المطاطية في الصين لإنقاذ العالقين جراء الفيضانات
استخدام القوارب المطاطية في الصين لإنقاذ العالقين جراء الفيضانات (غيتي)

واستخدم بعض عمال الإنقاذ وسائل مؤقتة مثل شاحنات الحفر التي تنشرها شركات البناء المحلية.

وقال مواطن ويدعى لي كوي، لوكالة رويترز: هناك طلب شديد على السلع الأساسية والغذاء.

وانتشر عشرات الآلاف من عمال الإنقاذ بعضهم من الجيش في أنحاء إقليم خنان، فيما جرى استدعاء أفراد متخصصين في عمليات الإنقاذ من أقاليم مجاورة مع مركبات متخصصة لسحب المياه من الشوارع والتقاطعات والأنفاق الغارقة.

وشهدت خنان، ثالث مقاطعة في الصين من حيث عدد السكان مع قرابة 100 مليون نسمة، متساقطات قياسية في الأيام الأخيرة، تُعادل عامًا كاملًا هطلت في غضون أيام، إذ تحوّلت الشوارع إلى سيول وحلية.

وتضررت عاصمة خنان، تشنغتشو بشكل خاص إلى درجة أن السيول اجتاحت مترو أنفاق الثلاثاء، ما أودى بحياة 12 شخصًا.

كما أدت لانقطاع الكهرباء وتقطعت السبل بالسكان في منازلهم ومكاتبهم ووسائل النقل العام، وقد قدّرت الخسائر الاقتصادية المباشرة بملايين الدولارات.

وبلغت حصيلة الوفيات جراء الفيضانات في الإقليم 51، فيما اعتبر ثمانية أشخاص في عداد المفقودين، بينما يعرقل اضطراب اتصالات الهواتف المحمولة وانقطاع الكهرباء في بعض المناطق معرفة الحصيلة الرسمية بدقة.

وفي شرق البلاد، تراقب السطات حاليًا "بقلق" تقدّم الإعصار "إن-فا" مع أمطار غزيرة ورياح تصل سرعتها إلى أكثر من 130 كلم في الساعة، بحسب مصلحة الأرصاد الجوية.

ويفترض أن يصل الإعصار السبت في منطقة شنغهاي التي تعدّ عشرات ملايين السكان.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

مجتمع - العالم
منذ 23 دقائق
مدينة تولوم تعاني موجة من العنف بسبب الاشتباكات بين مهربي المخدرات (غيتي)
مدينة تولوم تعاني موجة من العنف بسبب الاشتباكات بين مهربي المخدرات (غيتي)
شارك
Share

أفادت النيابة العامة بأن إطلاق النار سببه "مواجهة" بين مجموعتين متنافستين تبيعان المخدرات، مشيرة إلى أن واحدة من الضحايا "توفيت على الفور والأخرى في المستشفى".

مجتمع - العالم
منذ 12 ساعات
تلقّى أقل من 10% من العاملين الصحيين في إفريقيا اللقاح بشكل كامل مقابل أكثر من 80% في البلدان ذات الدخل المرتفع (غيتي)
تلقّى أقل من 10% من العاملين الصحيين في إفريقيا اللقاح بشكل كامل مقابل أكثر من 80% في البلدان ذات الدخل المرتفع (غيتي)
شارك
Share

هذه التقديرات مبنية على الـ3,45 ملايين وفاة بسبب كوفيد-19 المُعلن عنها لمنظمة الصحة العالمية بحلول مايو 2021 وهو رقم  أقل من عدد الوفيات الحقيقي.

Close