الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

مدير "سي آي إيه" في الدوحة.. توسيع صفقة التبادل أم شيء أكبر؟

مدير "سي آي إيه" في الدوحة.. توسيع صفقة التبادل أم شيء أكبر؟

Changed

وصل بيرنز إلى الدوحة لإجراء اتصالات مع المسؤولين القطريين لبحث إمكانية تمديد الهدنة الحالية
وصل بيرنز إلى الدوحة لإجراء اتصالات مع المسؤولين القطريين لبحث إمكانية تمديد الهدنة الحالية- أرشيف غيتي
تضغط الإدارة الأميركية على تل أبيب من أجل الانتقال إلى المرحلة المقبلة من مفاوضات تبادل الأسرى مع حركة حماس.

أفاد مراسل "العربي" بأنّ الأنظار الإسرائيلية تتجه نحو الدوحة حيث وصل مدير المخابرات المركزية الأميركية "سي آي إيه" وليام بيرنز لإجراء اتصالات مع المسؤولين القطريين وبحث إمكانية تمديد الهدنة الحالية في قطاع غزة.

وأضاف مراسلنا أنّ الاتصالات الجارية حاليًا في الدوحة تُوحي بأنّ الأمر يتخطّى الحديث عن صفقة تبادل الأسرى الحالية وتمديد الهدنة، خاصة في ظل تزايد الحديث الأميركي في الآونة الأخيرة عن مرحلة ما بعد التهدئة ومن سيحكم قطاع غزة بعد الحرب، ودور السلطة الفلسطينية وغيرها من الأدوار المحتملة في المنطقة.

بيرنز في قطر

وأفاد بأنّ الإدارة الأميركية تضغط على تل أبيب من أجل الانتقال إلى المرحلة المقبلة من مفاوضات تبادل الأسرى، بحيث يتمّ التركيز الآن على مفاوضات أكثر جدية وصعوبة تشمل الإفراج عن الرجال والجنود الإسرائيليين المحتجزين في غزة مقابل الإفراج عن كبار الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية عن مسؤولين قولهم: إنّ بيرنز وصل إلى قطر لعقد اجتماعات بهدف التوصّل إلى صفقة موسّعة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وقال مصدر مطلع شرط عدم الكشف عن اسمه، لوكالة "فرانس برس": إن " بيرنز ورئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي ديفيد برنياع يزوران الدوحة للقاء رئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني للبناء على التقدّم المحرز في اتفاق الهدنة الإنسانية الذي تمّ تمديده، وبدء المزيد من المباحثات حول المرحلة المقبلة من اتفاق محتمل"، مشيرًا إلى حضور مسؤولين مصريين الاجتماع أيضًا.

من جهته، قال مصدر مطلع لوكالة "رويترز": إنّ نتائج المحادثات لم تتضح بعد.

وتأتي الزيارة بعد يوم واحد من إعلان قطر تمديد اتفاق الهدنة الأصلي لمدة يومين، والذي كان من المقرر انتهاء العمل به في غزة الليلة الماضية.

"عمل حثيث لتمديد الهدنة في غزة"

وفي مؤتمر صحافي في الدوحة، قال المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري اليوم الثلاثاء، إنّه "خلال الساعات الـ48 المقبلة سيكون هناك عمل حثيث في إطار الوصول إلى تمديد هذه الهدنة، وهذا يرتبط بشكل أساسي بتأكيد حركة حماس لإمكانية الإفراج عن عدد أكبر من الرهائن".

وأوضح أنّ "تركيزنا الأساسي حاليًا، وأملنا، هو التوصل إلى هدنة مستدامة من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من المفاوضات وفي نهاية المطاف إلى وضع حد لهذه الحرب".

وأطلقت حماس في الهدنة الأولى والتي امتدت لأربعة أيام، سراح 50 امرأة وطفلًا إسرائيليًا، مقابل إطلاق إسرائيل سراح 150 أسيرًا فلسطينيًا من سجونها.

وفي إطار تمديد الهدنة لمدة يومين، وافقت "حماس" على إطلاق سراح 10 نساء وأطفال إسرائيليين كل يوم مقابل 30 أسيرًا فلسطينيًا. ولا يوجد ما يشير حتى الآن إلى أنّ "حماس" مستعدة لإطلاق سراح أي رجال أو عسكريين من بين الأسرى الإسرائيليين.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close