الثلاثاء 28 مايو / مايو 2024

مساعدات قليلة تدخل غزة.. صحف أجنبية تكذب مزاعم إسرائيل

مساعدات قليلة تدخل غزة.. صحف أجنبية تكذب مزاعم إسرائيل

Changed

كشفت صحيفة "الغارديان" إن الزيادة في عدد شاحنات المساعدات التي تدخل غزة والتي تتحدَّث عنها إسرائيل تتعارض مع سجلّات الأمم المتحدة- الأناضول
كشفت صحيفة "غارديان" أن الزيادة في عدد شاحنات المساعدات التي تدخل غزة والتي تتحدَّث عنها إسرائيل تتعارض مع سجلّات الأمم المتحدة- الأناضول
تحدثت صحف أجنبية عن واقع قطاع غزة في ظل العدوان الإسرائيلي ودحضت مزاعم الاحتلال حول زيادة عدد شاحنات المساعدات. 

دحضت صحف أجنبية الادعاءات الإسرائيلية بزيادة عدد شاحنات المساعدات إلى غزة في وقت يتزايد فيه خطر حدوث مجاعة في القطاع، وتناولت الاستعدادات لهجوم إيراني وشيك على إسرائيل.

ففي صحيفة "لوموند" الفرنسية استعرض مادجيد زيروك الوضع في غزة من على متن إحدى الطائرات التي أنزلت المساعدات، مشيرًا إلى أنّ القطاع تحوّل إلى خراب، فالمنظر من ارتفاع 500 متر يظهر المباني والمنازل المدمَّرة، وكأنها سحقت.

كما أنَّ اكتشاف حجم الدمار في قطاع غزة نتيجة القصف الإسرائيليّ كان بمثابة صدمة حتى بالنسبة للجنود الذين تولَّوا إنزال المساعدات.

وينقل عن أحد الجنود أنّه زار الموصل والرقة في أثناء الحرب، وأنّ السكان هناك يمكنهم الخروج والفرار، أمّا في غزة فهم عالقون، معتبرًا أنّه "أمر جنونيّ"، ومضيفًا أنّ مشهد الأطفال وهم يسابقون طائرات المساعدات في أثناء هبوطها مؤلم جدًا.

وبينما يتحدّث عن خطر عمليات الإنزال الجوي للمساعدات على السكان، يلفت إلى أنَّ حجم المساعدات التي تسقط يظلُّ متواضعًا؛ فإنزال 110 أطنان يعادل دخول 12 شاحنة فقط عن طريق البر إلى قطاعٍ يواجه مجاعة.

المساعدات لم تصل بعد إلى غزة 

وفي صحيفة "غارديان" توقَّف جوليار بورغر  عند المزاعم الإسرائيلية بزيادة دخول المساعدات إلى قطاع غزة، مشيرًا إلى أنّ الزيادة في عدد الشاحنات التي تعبر إلى غزة والتي تتحدَّث عنها إسرائيل تتعارض مع سجلّات الأمم المتحدة ولا تتوافق مع الواقع.

وأضاف أنّ إسرائيل تزعم أنّ أعداد الشاحنات التي تدخل غزة تضاعفت منذ مكالمة بايدن ونتنياهو، بينما تؤكد المنظمات الإنسانية أنّ لا تغيير في الواقع.

كما أنّ كميةَ الغذاء التي تصل إلى غزة أقل بكثير مما هو مطلوب لدرء مجاعة وشيكة، خاصّة في الشمال.

ولفت إلى أنّه حتى لو دخلت أعداد أكبر من الشاحنات، فإن القصف الإسرائيلي يجعل من المستحيل تقريبًا وصول المساعدات.

الأمم المتحدة تنفي دخول مساعدات لغزة

بدورها، أشارت صحيفة "واشنطن بوست" إلى أنّه رغم المزاعم الإسرائيلية بشأن زيادة أعداد شاحنات المساعدات، فإن شيئًا لم يتغيّر على أرض الواقع، ولا يزال وصول المساعدات معقَّدًا ومحفوفًا بالمخاطر.

وأضافت أنّه بعد مرور ستة أشهر على الحرب، فإنَّ الحصول على مزيد من الغذاء والدواء وغيرها من موادّ الإغاثة للفلسطينيين هو مسألة حياة أو موت.

وتحدَّث أحد عمال الإغاثة للصحيفة أنَّ وصول المساعدات إلى غزة ما زال مقيّدًا وأنَّ عمليات التفتيش الإسرائيلية مرهقةٌ ومبهمة، ففي كثير من الأحيان لا تعرف المنظمات نوع المساعدات التي سيسمح بدخولها.

هجوم إيراني وشيك على إسرائيل

أمّا صحيفة "وول ستريت جورنال" فتحدَّثت عن الهجوم الإيرانيِ المحتمل على إسرائيل. 

ونقلت عن مصادر أن إسرائيل تستعد لهجوم مباشر من إيران على جنوب إسرائيل أو شمالها خلال 24 إلى 48 ساعة. 

لكن شخصًا مطَّلعًا قال للصحيفة إنّ القيادة الإيرانية تناقش خطط الهجوم، لكن لم يتَّخذ قرار نهائيّ بعد.

وأضافت أنه بينما أظهرت تقارير استخباريّة أنّ الهجوم المحتمل سيكون على الأصول الإسرائيلية، إلا أنَّه بحسب مسؤول أميركي مطلعٍ على الأمر فإنّ تقارير الاستخبارات الأميركية تشير إلى ضربة انتقامية إيرانية خلال أيام، ربما داخل إسرائيل بدلًا من استهداف مصالحها في أماكن أخرى.

واشنطن تستعين بالصين لحث إيران على عدم الرد

بدورها أشارت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية إلى أنَّ الولايات المتحدة طلبت من الصين ودول أخرى حثّ طهران على عدم شن هجوم انتقامي على إسرائيلي. 

لكن بحسب دبلوماسيين، فإنّ واشنطن أبلغت حلفاءها أن الرد الإيرانيَّ على استهداف إسرائيل قنصليتها في دمشق قد يكون وشيكًا وأنَّ الولايات المتحدة حذَّرت من أنَّ توجيه ضربة مباشرة من إيران إلى إسرائيل هو إجراء من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد في المنطقة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close