الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

مشاهد توثق الحادثة.. سقوط بالون مراقبة إسرائيلي في الأراضي اللبنانية

مشاهد توثق الحادثة.. سقوط بالون مراقبة إسرائيلي في الأراضي اللبنانية

Changed

عادة يستخدم الجيش الإسرائيلي البالونات للمراقبة والرصد عبر كاميرات من الجو
عادة يستخدم الجيش الإسرائيلي البالونات للمراقبة والرصد عبر كاميرات من الجو
أعلن حزب الله اللبناني استهداف ثلاثة أهداف مرتبطة بالبالون الإسرائيلي، وسقوط أشخاص من طاقم إدارة البالون بين قتيل وجريح.

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، سقوط بالون مراقبة عسكري تابع له في الأراضي اللبنانية، إثر رشقة صاروخية أطلقها حزب الله.

وقال الجيش في منشور على منصة "إكس": "نتيجة عمليات الإطلاق التي تم تنفيذها باتجاه الجليل الغربي، تضرر بالون مراقبة تابع للجيش الإسرائيلي وسقط في الأراضي اللبنانية"، موضحًا أنه "لا خوف من تسريب معلومات".

وعادة يستخدم الجيش الإسرائيلي البالونات للمراقبة والرصد عبر كاميرات من الجو.

وفي وقت سابق، أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي رصد إطلاق صاروخ على منطقة مالكية قرب الحدود اللبنانية.

حزب الله يعلن استهداف أهداف مرتبطة بالبالون الإسرائيلي

وعقب ذلك، أعلن حزب الله اللبناني استهداف 3 أهداف مرتبطة بالبالون الإسرائيلي، وسقوط أشخاص من طاقم إدارة البالون بين "قتيل وجريح".

وجاء في بيان حزب الله: "بعد تتبع مستمر لحركة المنطاد التجسسي الذي يرفعه العدو فوق ‏مستعمرة أدميت للمراقبة والتجسس على لبنان، وبعد تحديد مكان إدارته ‏والتحكم به، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية بالأسلحة الصاروخية 3 أهداف عائدة له بشكل متتال، وهي قاعدة إطلاق المنطاد التي دمرت، وآلية التحكم به وتم تدميرها بالكامل، وطاقم إدارته الذي أصيب بشكل ‏مباشر ووقع أفراده بين قتيل وجريح".

كما أعلن الحزب، في بيان منفصل، استهدافه، ظهر الثلاثاء، "بأسلحة مناسبة" مباني يستخدمها جنود إسرائيليون بمستعمرة أفيفيم في الجليل الأعلى شمال إسرائيل.

ولاحقًا، قال حزب الله في بيان: "استهدفنا مقر قيادة اللواء 801 في ثكنة معاليه غولاني بالأسلحة الصاروخية".

وأوضح الحزب أن الاستهداف جاء "ردًا على ‌‏اعتداءات العدو ‌‌‏الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل المدنية وآخرها في بلدة يارون".

وقال الحزب إن تلك الاستهدافات تأتي "دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة، وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، وردًا على ‌‏اعتداءات العدو ‌‌‏الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل المدنية".

انطلاق صفارات الإنذار بمستوطنات إسرائيلية

ومنذ صباح اليوم، دوت صفارات الإنذار، أكثر من مرة في عدة بلدات إسرائيلية قريبة من الحدود اللبنانية الجنوبية، كما أعلن الجيش الإسرائيلي قصف عدد من الأهداف جنوب لبنان، قال إنها تابعة لحزب الله.

وقالت القناة 12 الإسرائيلية: إن "صفارات الإنذار أطلقت في بلدات عرب العرامشة وأداميت والجليل الغربي".

وأضافت: "رد الجيش الإسرائيلي بمهاجمة مصادر إطلاق الصواريخ"، دون أن تدلي بمعلومات عن وقوع إصابات أو أضرار.

ولاحقًا، تحدثت القناة ذاتها عن رصد إطلاق عدد من الصواريخ المضادة للدروع على عرب العرامشة، في إشارة إلى رشقة أخرى.

وقال الجيش الإسرائيلي في تصريح مكتوب: "تم قبل قليل رصد إطلاق عدة قذائف من لبنان نحو منطقة عرب العرامشة في الجليل الغربي، والتفاصيل قيد الفحص".

وأضاف: "طائرات سلاح الجو هاجمت مسلحًا من حزب الله وقضت عليه بجوار مبنى عسكري للحزب في ميس الجبل جنوب لبنان".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن حزب الله استشهاد أحد عناصره في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي جنوب لبنان.

ونعى الحزب في بيان "حسين عباس عيسى - غريب، مواليد عام 1968 من بلدة ميس الجبل في جنوب لبنان، والذي ارتقى على طريق القدس".

وأشار الجيش الإسرائيلي في بيانه، إلى أن "طائرات حربية أغارت في الساعات الأخيرة على بنى تحتية معادية ومبان عسكرية لحزب الله في الخريبة وحلتا ويارون في جنوب لبنان".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close