الأحد 19 مايو / مايو 2024

معتز برشم قفز بالرياضة عاليًا.. القطري "النبيل" يتوّج بميدالية أغلى من الذهب

معتز برشم قفز بالرياضة عاليًا.. القطري "النبيل" يتوّج بميدالية أغلى من الذهب

Changed

برشم يلوح بالعلم القطري في استاد طوكيو الأولمبي (غيتي)
برشم يلوح بالعلم القطري في استاد طوكيو الأولمبي (غيتي)
بات بطل ألعاب القوى القطري معتز برشم حديث الصحافة واجتاح مواقع التواصل بعد اقتراح تقاسم ذهبية الوثب العالي في أولمبياد طوكيو مع منافسه الإيطالي.

اعتلى لاعب القوى القطري معتز برشم منصة التتويج، اليوم الإثنين، مع زميله الإيطالي جيانماركو تامبيري، ليتوجا بالميدالية الذهبية في القفز العالي، بعد المسابقة التي جرت أمس الأحد، خلال الألعاب الأولمبية في طوكيو.

وقلد اللاعبان بعضهما الذهب، وسط تصفيق حار من الحضور، خصوصًا وأن القطري كان قد طلب من الحكم أمس، تقاسم الميدالية مع منافسه الإيطالي.

ووصف أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني برشم بأنه نموذج للجد والمثابرة للشباب القطري.

وكلل المتخصص في الوثب العالي والبالغ من العمر 30 عامًا مسيرته المميزة بميدالية الأمس، بعد أن حصل على جائزة أفضل رياضي في العالم لعام 2017، من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى (IAAF).

وتميزت رحلة برشم الرياضية بالذهب منذ التحاقه بأكاديمية "إسباير" بالدوحة، متأثرًا بوالده الذي كان عداءً للمسافات المتوسطة؛ فحقق ذهبية بطولة العالم للناشئين في ألعاب القوى التي أقيمت في كندا عام 2010، ثم بطولة آسيا عام 2011 في اليابان، فذهبية دورة الألعاب العربية في الدوحة خلال العام نفسه.

وانطلق برشم بحصد الميداليات الأولمبية تباعًا، فحاز على الميدالية البرونزية خلال أولمبياد لندن عام 2012، ثم الفضية خلال دورة الألعاب الأُولمبية في ريو عام 2016.

وشكر برشم على حسابه الرسمي اليوم كل من تقدم بالتهنئة له، معتذرًا عن عدم تمكنه من الرد على التعليقات المهنئة.

العائلة الرياضية 

ومعتز هو شقيق حارس مرمى المنتخب القطري في كرة القدم مشعل برشم؛ حيث قالت وكالة فرانس برس منذ أيام عنهما: "ينتمي الشقيقان برشم إلى عائلة رياضية خالصة، ممثلة بالوالد عيسى برشم، المعتزل في رياضة ألعاب القوى، الذي غرس في أبنائه حبّ الرياضة منذ الصغر".

وأضافت: "لطاما نظر القطريون إلى معتز بنظرة تمتزج بين الأمل والفخر، خصوصًا أن هذا البطل صُنع محليًا في أكاديمية إسباير".

وتابعت: لكن النظرة اليوم تبدو مضاعفة لـ"آل برشم" بعد سطوع نجم مشعل، حارس فريق السد حامل لقب الدوري المحلي، الذي حجز له مكانًا أساسيًا في منتخب يُعوّل عليه لتحقيق ظهور جيد بعد أقل من عام ونصف العام على انطلاق كأس العالم، التي تستضيفها قطر للمرة الأولى في الشرق الأوسط".

وكشف عيسى برشم أن معتز "الهادئ جدًا في المنزل"، يكون معظم الفترات خارج الدوحة بسبب مشاركته وتدريباته، فيما يقضي يومه أثناء مكوثه في الدوحة في التمارين الصباحية والمسائية.

هل نستطيع الفوز بذهبيتين؟

وسطر برشم لحظة عظيمة لن تمحى في تاريخ مسابقات الألعاب الأولمبية حين قرر تقاسم ميداليته مع منافسه الإيطالي جيانماركو تامبيري، وأصبح مقترحه الذي تقدم به للحكم عبارة تجتاح مواقع التواصل الإلكترونية حول العالم. 

فبعد حديث قصير مع الحكم أمس الأحد، سأل برشم المسؤول: "هل نستطيع الفوز بذهبيتين؟"، بعد أن اتفق اللاعبان على عدم خوض جولة فاصلة بينهما. وأومأ المسؤول الأولمبي برأسه مشيرًا لإمكان ذلك، لينفجر تامبيري فرحًا، وسط دهشته بأخلاق برشم العالية، الذي كان بإمكانه المواصلة ليستأثر بالذهب وحده.

وسلطت عدة صحف عالمية الضوء على رسالة قديمة بين الرياضيين القطري والإيطالي، حيث دوّن الأخير رسالة لزميله العربي عام 2018 قال فيها: إن برشم أنقذه من اليأس حين أصيب في كاحله عام 2016 خلال بطولة موناكو. 

وروى تامبيري كيف ذهب برشم بعد إصابة زميله إلى غرفته وظل يطرق الباب لكن الإيطالي لم يتجاوب مع الرياضي القطري، قائلًا: "كنت أريده أن يرحل. لكن معتز ظل يطرق الباب حتى فتحت، وظل معتز برشم ينصحني حتى بكيت أمامه".

وأوضح تامبيري أن معتز قال له: "لا تقفز للناس، بل لنفسك وحتمًا ستعود".

قرر معتز برشم تقاسم الميدالية الذهبية مع الإيطالي جيانماركو تامبيري (غيتي)
قرر معتز برشم تقاسم الميدالية الذهبية مع الإيطالي جيانماركو تامبيري (غيتي)

وأوضحت الرسالة التي انتشرت عبر مواقع التواصل مجددًا، بعد لقطة الأمس، خلفية تصرف برشم الذي وصفته صحافة بلاده بالبطل الأولمبي كامل الأوصاف، بحسب صحيفة "العرب" القطرية؛ بينما قالت الشرق القطرية: إن لبرشم " أخلاق الفرسان"؛ في حين عنونت صحيفة الراية: "معتز برشم يكتب تاريخ قطر بأحرف ذهبية".

بدورها، سلّطت الصحافة العالمية الضوء على البطل العربي، وكتبت الغارديان البريطانية عن اللحظة التي قرر بها برشم تقاسم الميدالية الذهبية مع الرياضي الإيطالي: "إنه السحر بذاته".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close