الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

مقابل 30 أسيرة وطفلًا.. تسليم 10 محتجزين إسرائيليين في رفح

مقابل 30 أسيرة وطفلًا.. تسليم 10 محتجزين إسرائيليين في رفح

Changed

أفاد مراسل "العربي" في رام الله فادي العصا بأن 20 من الأسرى المرتقب تحريرهم اليوم هم من مدينة القدس - الأناضول
أفاد مراسل "العربي" في رام الله فادي العصا بأن 20 من الأسرى المرتقب تحريرهم اليوم هم من مدينة القدس - الأناضول
تضم الدفعة الخامسة من صفقة تبادل الأسرى 15 طفلًا و15 امرأة، من المقرر أن يفرج عنهم من سجون الاحتلال مقابل المحتجزين العشرة الإسرائيليين في قطاع غزة.

سلّمت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الثلاثاء الدفعة الخامسة من الأسرى الإسرائيليين إلى الصليب الأحمر الدولي في رفح جنوبي قطاع غزة، بينما يرتقب أن يتم إطلاق 30 أسيرًا فلسطينيًا من سجون الاحتلال.

ووفقًا لمشاهد فيديو متداولة، ظهر عناصر كتائب القسام وسرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، في موكب تسليم الدفعة الخامسة من أسرى الاحتلال إلى الصليب الأحمر.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أعلنت أن الدفعة الخامسة من صفقة تبادل الأسرى ستضم 15 طفلًا و15 امرأة. وهؤلاء من المقرر أن يفرج عنهم من سجون الاحتلال مقابل المحتجزين الإسرائيليين العشرة.

معظمهم من مدينة القدس

وأفاد مراسل "العربي" في رام الله فادي العصا، بأن 20 من الأسرى المرتقب تحريرهم اليوم هم من مدينة القدس. وقال إن اللافت في هذه الدفعة أن أغلب الأسرى هم ممن تم اعتقالهم بعد بدء العدوان في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتضمن اتفاق الهدنة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، الذي استمر لأربعة أيام قبل تمديده، تسليم 50 محتجزًا إسرائيليًا من الأطفال والنساء في غزة، مقابل إطلاق 150 أسيرًا فلسطينيًا من الأطفال والنساء في سجون الاحتلال.

كما شمل الاتفاق إدخال مئات الشاحنات المحملة بمساعدات إنسانية وإغاثية وطبية إلى كل مناطق قطاع غزة، حيث يعيش نحو 2.3 مليون فلسطيني يعانون من تداعيات حصار مستمر منذ عام 2006.

وفي السابع من أكتوبر الماضي، بدأ الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا على قطاع غزة أدى إلى استشهاد أكثر من 15 ألف فلسطيني وفق آخر إحصاء معلن.

وأسفر القصف الإسرائيلي طيلة 48 يومًا سبقت الهدنة الإنسانية المؤقتة عن دمار واسع في القطاع وأزمة إنسانية متفاقمة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close