الجمعة 24 مايو / مايو 2024

منشورات زعمت تعرّض بشار الأسد لمحاولة اغتيال.. ما الحقيقة؟

منشورات زعمت تعرّض بشار الأسد لمحاولة اغتيال.. ما الحقيقة؟

Changed

زعمت مواقع التواصل أنّ رئيس النظام السوري تعرّض لمحاولة اغتيال
زعمت مواقع التواصل أنّ رئيس النظام السوري تعرّض لمحاولة اغتيال- غيتي
نقلت مواقع التواصل عن وسائل إعلام سورية قولها إنّ رئيس النظام السوري بشار الأسد استطاع النجاة بعد عملية اغتيال أودت بحارسه الشخصي.. ما الحقيقة؟

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبرًا يزعم نجاة رئيس النظام السوري بشار الأسد من محاولة اغتيال، وأرفقت بعضها الخبر بمقطع فيديو يزعم أنّه للعملية.

وقالت منشورات: "وسائل إعلام سورية: الرئيس السوري بشار الأسد استطاع النجاة بعد عملية اغتيال أودت بحارسه الشخصي".

وأرفقت أخرى المنشور بمقطع فيديو يقول: "عاجل: ازدحام كبير وتحليق للطيران المروحي في ساحة الأمويين في دمشق، مع تضارب الأنباء حول اغتيال بشار الأسد، وسنُوافيكم بآخر التطورات".

وبالبحث عن حقيقة الخبر، راجع فريق برنامج "بوليغراف" من "العربي"، وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" التابعة للنظام السوري، ولم يجد أي ذكر لهذا الخبر الكاذب.

كما لم تنشر الخبر أي وسيلة إعلامية موثوقة أو غير موثوقة مؤيدة أو معارضة للنظام السوري.

وبالبحث عن المقطع المتداول والذي يدّعي مروّجوه أنّه يُظهر محاولة الاغتيال المزعومة، تبيّن أنّه قديم ويعود لتاريخ 26 مايو/ أيار 2021، أي قبل ثلاث سنوات تقريبًا، وصوّر بداية الإعلان عن النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة في سوريا.

وبمراجعة المقطع الأصلي، لم يجد فريقنا صوت إطلاق الرصاص.

أما موقع "روتر نت" الذي نقل عنه البعض الخبر واعتبره مصدرًا، فهو منتدى عبري من الممكن لأيّ حساب النشر عليه.

ونقل أحد المستخدمين الخبر نقلًا عن قناة "تلغرام" عبرية قالت إنّها لم تتحقّق من الخبر، وإنّه "خبر متداول" على وسائل إعلام عربية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close