الإثنين 27 مايو / مايو 2024

"نقف إلى جانب الرئيس وكل أوكرانيا".. الأمير ويليام يعلن دعمه لكييف

"نقف إلى جانب الرئيس وكل أوكرانيا".. الأمير ويليام يعلن دعمه لكييف

Changed

تقرير لـ"العربي" حول العقوبات الغربية التي تفرض على روسيا جراء هجومها على أوكرانيا (الصورة: غيتي)
أصر دوق ودوقة كامبريدج على أنهما "يقفان" مع شعب أوكرانيا، الذي "يقاتل بشجاعة" من أجل مستقبله واستذكرا لقاء جمعهما بالرئيس الأوكراني وزوجته عام 2020. 

عبّر دوق ودوقة كامبريدج الأمير وليام وزوجته كيت عن دعمهما لأوكرانيا في تعليق سياسي نادر، فيما دخلت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يومها الثالث. 

وأصر دوق ودوقة كامبريدج على أنهما "يقفان" مع شعب أوكرانيا، الذي "يقاتل بشجاعة" من أجل مستقبله. كما أشار الزوجان إلى "امتياز'' لقاء الرئيس فلوديمير زيلينسكي وزوجته، عندما زارا لندن عام 2020.

وفي تغريدة شخصية موقعة من قبل الزوجين عبر منصة تويتر، كتبا: "في أكتوبر 2020، تشرفت بمقابلة الرئيس زيلينسكي والسيدة الأولى لمعرفة أملهما وتفاؤلهما بشأن مستقبل أوكرانيا".

وأضافا: "اليوم نقف مع الرئيس وكل شعب أوكرانيا وهم يقاتلون بشجاعة من أجل هذا المستقبل". 

وكان ويليام وكيت قد رحبا بزيلينسكي وزوجته في قصر باكنغهام في أكتوبر/ تشرين الأول 2020. وعقد ويليام وكيت اللقاء نيابة عن الملكة، التي أقامت في قلعة وندسور حينها. 

ويأتي موقف العائلة الملكية فيما أعلنت بريطانيا حزمة عقوبات على روسيا بعد أن شنت هجومًا شاملًا على أوكرانيا برًا وجوًا وبحرًا.

وقد أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون فرض عقوبات على أكثر من 100 فرد وكيان روسي، بما في ذلك الشركات الرئيسية التي تدعم آلة الرئيس فلاديمير بوتين العسكرية.

وقال جونسون أمام البرلمان: "ضمن الإجراءات المالية الجديدة، سنستخدم سلطة جديدة لاستهداف المالية الروسية، فبالإضافة إلى البنوك التي سبق وأن عاقبناها اليوم نفرض تجميدًا لأصول المصرف الروسي "في تي بي".

وكثفت روسيا هجماتها على كييف في إطار هجومها العسكري على أوكرانيا الذي انطلق فجر الخميس، في ظل ردود فعل غاضبة من عدة دول في العالم ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close