السبت 15 يونيو / يونيو 2024

واثقون بانكسار العدوان.. هنية: اليوم التالي للحرب تقرره حماس والفصائل

واثقون بانكسار العدوان.. هنية: اليوم التالي للحرب تقرره حماس والفصائل

Changed

أكد هنية أن الاحتلال رد على موافقة "حماس" على المقترح بالدخول إلى رفح ومناطق الشمال - غيتي
أكد هنية أن الاحتلال رد على موافقة "حماس" على المقترح بالدخول إلى رفح ومناطق الشمال - غيتي
قال هنية إن "الاحتلال حاول إنهاء القضية الفلسطينية التي لم تطوها سنوات النكبة واللجوء، ويرتكب الجرائم والتهجير في غزة للتغطية على فشله".

وجّه رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية كلمة في الذكرى السادسة والسبعين للنكبة الفلسطينية اليوم الأربعاء، حيث حمّل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الجمود الحالي في مفاوضات وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

فقد أكّد هنية أن التعديلات الإسرائيلية على مقترح وقف إطلاق النار الذي قدّمه الوسطاء، أدت إلى توقف المفاوضات.

كما رفض هنية أي تسوية بشأن ما بعد الحرب في غزة تستثني الحركة، قائلًا إن "حماس" متمسكة بمطالبها بأن يتضمن أي وقف لإطلاق النار إنهاء الحرب على القطاع.

"مصير مجهول" للمفاوضات 

في التفاصيل، فقد أكّد إسماعيل هنية أن الشعب الفلسطيني أسقط كل المؤامرات بثباته وصموده، لافتًا أن الحركة تعاطت بكل إيجابية مع جهود الوسطاء في مصر وقطر في التفاوض من أجل التوصل إلى وقف إطلاق نار في قطاع غزة.

ولفت رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" إلى أن الاحتلال رد على موقف الحركة على مقترح وقف إطلاق النار في غزة، بالدخول إلى رفح ومناطق شمال القطاع.

وأشار هنية في هذا الإطار، إلى أن إصرار إسرائيل على المضي قدمًا في عملية اجتياح رفح يضع المفاوضات برمتها في مصير مجهول، مؤكدًّا ضرورة انسحاب جيش الاحتلال من معبر رفح فورًا، وأنه "لا حق له بالتدخل في إدارته".

كذلك، شدّد هنية في كلمته المتلفزة على التوافق "مع الأشقاء في مصر على ضرورة انسحاب العدو الإسرائيلي من معبر رفح ومناطق القطاع كافة".

"اليوم التالي تقرره حماس مع بقية الفصائل"

أما عن "اليوم التالي للحرب"، فقد صرّح هنية بأن ذلك ستقرره حركة "حماس" مع باقي الفصائل الفلسطينية.

ورفض هنية أي تسوية بشأن ما بعد الحرب في غزة تستثني الحركة، مجدّدًا تمسك "حماس" بمطالبها بأن يتضمن أي وقف لإطلاق النار إنهاء الحرب على القطاع.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس": "واثقون بانكسار العدوان واندحاره عن أرضنا مهما طال الزمن"، وأن دماء الشهداء والجرحى وعذابات الأسرى والنازحين لن تذهب سدًا.

وقد أشار هنية إلى أن "الاحتلال الإسرائيلي حاول إنهاء القضية الفلسطينية التي لم تطوها سنوات النكبة واللجوء.. ويرتكب الجرائم والتهجير في قطاع غزة للتغطية على فشله".

"مشهد غير مسبوق في التاريخ"

وفي المقابل، استنكر هنية الموقف الأميركي من الحرب على غزة، وقال إن الولايات المتحدة تواصل انحيازها للاحتلال الإسرائيلي، "والاستمرار في توفير الدعم السياسي له والغطاء لحرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني".

وعن الحركة الاحتجاجية الطلابية التي تشهدها الولايات المتحدة ودول غربية أخرى، رأى هنية أن تحرك طلاب العالم دعمًا للقضية الفلسطينية "مشهد غير مسبوق في التاريخ".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close