الخميس 18 أبريل / أبريل 2024

"وصلتم متأخرين".. القسام تسخر في فيديو من اكتشاف الاحتلال لأحد الأنفاق

"وصلتم متأخرين".. القسام تسخر في فيديو من اكتشاف الاحتلال لأحد الأنفاق

Changed

أعلن جيش الاحتلال أمس الأحد اكتشاف نفق شمالي قطاع غزة بطول 4 كيلومترات
أعلن جيش الاحتلال أمس الأحد اكتشاف نفق شمالي قطاع غزة بطول 4 كيلومترات
عقب إعلان الاحتلال اكتشاف نفق في قطاع غزة، بثت كتائب القسام فيديو بعنوان "وصلتم متأخرين"، في تأكيد على أن مهمة النفق كانت قد أنجزت بالنسبة للمقاومة.

نشرت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الإثنين مقطع فيديو ردًا على إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي اكتشاف نفق للمقاومة في قطاع غزة.

الفيديو حمل عنوان: "وصلتم متأخرين.. المهمة أنجزت"، وظهرت فيه مقاطع من اكتشاف الاحتلال للنفق وتجوّل وزير أمن الاحتلال يوآف غالانت فيه، قبل أن تتبعها مشاهد من عملية "طوفان الأقصى"، التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقد تضمنت المشاهد عمليات تفجير ضد قوات الاحتلال واختطاف جنود إسرائيليين واستهداف آليات عسكرية بقذائف مضادة للدروع؛ في إشارة إلى أن المهمة التي كان هذا النفق مخصصًا لها "قد أنجزت".

"سوّق له على أنه إنجاز"

وبحسب مراسلة "العربي" كريستين ريناوي، فإن الاحتلال كان قد سوّق للوصول إلى النفق على أنه إنجاز عمل عليه منذ أسابيع. 

وأمس الأحد، أعلن جيش الاحتلال اكتشاف نفق شمالي قطاع غزة، بطول 4 كيلومترات وأبواب صلبة تم تصميمها لمنع دخول القوات الإسرائيلية.

وقال الجيش الإسرائيلي في تصريح إنه قام "بعمليات استكشافية في النفق، وكشف أكثر من 4 كيلومترات من مساره، والذي يصل أقصى عمق له إلى حوالي 50 مترًا".

وأضاف أن "أقرب فتحة للنفق تقع على بعد حوالي 400 متر من معبر إيرز (بيت حانون) شمال قطاع غزة، ومساره يتفرّع إلى عدة فروع وخطوط جانبية، تشكل بحد ذاتها شبكة واسعة ومتشعبة من الأنفاق".

وأردف بأن "المسار يحتوي على البنى التحتية للصرف الصحي والكهرباء والاتصالات والهواتف، بالإضافة إلى الأبواب الصلبة التي تم تصميمها لمنع دخول قوات الجيش الإسرائيلي".

وتابع أن النفق يسمح بحركة المركبات داخله، زاعمًا أنه "تم العثور فيه على العديد من الوسائل القتالية التابعة لحماس".

وتعتبر شبكة الأنفاق في غزة، إحدى الوسائل المعقدة التي تعيق تقدم القوات الإسرائيلية المتوغلة. 

ولوّح الاحتلال بإغراقها بمياه البحر خلال عدوانه على قطاع غزة، الذي بدأه في السابع من أكتوبر وأسفر عن استشهاد 19000 فلسطيني وإصابة 51 ألفًا آخرين، وأزمة إنسانية متفاقمة.

ومع صمود المقاومة الفلسطينية وصدها لهجمات الاحتلال على مختلف محاور القتال، يتكبد جيش الاحتلال مزيدًا من الخسائر في صفوفه بمعارك غزة. 

فوفق هيئة البث الإسرائيلية، فإن عدد قتلاه قد وصل إلى 458 جندي وضابط. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close