الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

يأمل في تجديدها.. البابا فرنسيس يتأسف لانتهاء الهدنة في غزة

يأمل في تجديدها.. البابا فرنسيس يتأسف لانتهاء الهدنة في غزة

Changed

البابا فرنسيس
قال البابا إنه "من المؤلم أن الهدنة خُرقت، ما يعني الموت والدمار والبؤس"- رويترز
أمل البابا فرنسيس أن يتوصل جميع الأشخاص المعنيين إلى اتفاق جديد لوقف إطلاق النار في أقرب وقت ممكن.

كشف البابا فرنسيس الأحد عن "حزنه لانتهاء الهدنة" في غزة، معربًا عن أمله في أن تتمكن الأطراف المعنية من التوصل في "أقرب وقت ممكن لاتفاق جديد لوقف إطلاق النار".

وقال البابا الذي يتعافى من التهاب في الشعب الهوائية في بيان تلاه مساعد له في ختام صلاة التبشير الملائكي: "في إسرائيل وفلسطين، الوضع خطير"، مضيفًا: "في غزة هناك معاناة كبيرة وهناك نقص في السلع الضرورية".

"الأمل في اتفاق هدنة جديد"

وتابع البابا: "كثيرون هم الأسرى الذين أطلق سراحهم، لكن ما يزال يوجد كثيرون غيرهم في غزة. لنفكر بهم وبعائلاتهم التي رأت بصيص أمل في معانقة أحبائها من جديد".

وقال الحبر الأعظم: "آمل أن يتوصل جميع الأشخاص المعنيين إلى اتفاق جديد لوقف إطلاق النار في أقرب وقت ممكن، وأن يجدوا حلولاً بديلة للأسلحة، ساعين إلى سلوك دروب شجاعة من السلام".

وكان الفاتيكان أعلن السبت أن الوضع الصحي للبابا فرنسيس "في طور التحسّن"، بعدما اضطّر الحبر الأعظم لإلغاء مشاركته في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ كوب 28 المنعقد في دبي بسبب إصابته بالتهاب الشعب الهوائية.

وجاء في بيان للفاتيكان أن "الوضع الصحي للأب الأقدس في طور التحسّن"، مضيفا "لا يعاني البابا من الحمى وهو يواصل علاجه".

وأضاف الفاتيكان أنه على الرغم من ذلك وتجنّبا لتعرضه لتغيّرات في درجات الحرارة، لن يتلو البابا الأرجنتيني البالغ 86 عامًا صلاة التبشير الملائكي من على الشرفة المطلة على ساحة القديس بطرس.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close