الأربعاء 12 يونيو / يونيو 2024

"يحتال على المجتمع العربي".. عضو في الكنيست تنسحب من الائتلاف الحكومي

"يحتال على المجتمع العربي".. عضو في الكنيست تنسحب من الائتلاف الحكومي

Changed

زعبي هي سيدة أعمال وناشطة في مجال الحقوق العربية في إسرائيل – وسائل التواصل
زعبي هي سيدة أعمال وناشطة في مجال الحقوق العربية في إسرائيل – وسائل التواصل
أعلنت العضو في الكنيست عن حزب ميرتس، غيداء ريناوي زعبي، استقالتها من الكنيست وإنهاء عضويتها في الائتلاف الحكومي، احتجاجًا على ممارسات حكومة بينيت.

أعلنت العضو في الكنيست عن حزب ميرتس، غيداء ريناوي زعبي، الخميس، انسحابها من الائتلاف الحكومي، بحسب هيئة البث الإسرائيلية الرسمية.

وزعبي، هي سيدة أعمال، وناشطة في مجال الحقوق العربية في إسرائيل، وتبلغ من العمر 49 عامًا. ونقلت الهيئة عن زعبي، من حزب ميرتس اليساري، قولها: إنها "لن تدعم ائتلافًا، يحتال على المجتمع العربي".

من جهتها، أشارت صحيفة يديعوت أحرنوت، إلى أن موقف زعبي، جاء "مفاجئًا للجميع"، مضيفة أنها لم تُطلع رئيس حزب ميرتس نيتسان هورفيتش عن نيتها، الانسحاب من الائتلاف.

وذكرت يديعوت أحرنوت، أن زعبي بعثت رسالة استقالتها لرئيس الحكومة نفتالي بينيت، وشريكه رئيس الحكومة المناوب يائير لابيد.

وكتبت في الرسالة: "في الأشهر الأخيرة، وانطلاقًا من اعتبارات سياسية ضيقة، رؤساء الائتلاف فضلوا تعزيز الجانب اليميني".

وأضافت في رسالتها: "مرة أخرى فضّل رؤساء الحزب، اتخاذ مواقف يمينية متشددة في قضايا جوهرية وحساسة للمجتمع العربي وهي: المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، والمستوطنات في الضفة، وتدمير المنازل ومصادرة الأراضي في النقب وكذلك قانون المواطنة".

وشددت زعبي على أن "الوضع الشهر الماضي، خلال شهر رمضان، كان لا يطاق؛ وكانت المشاهد التي أتت من المسجد الأقصى لرجال شرطة يتعاملون بعنف غير مبرر تجاه الحشود من المصلين، وتشييع جنازة الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، مشاهد غير محتملة، حتى وصلت إلى نتيجة حتمية واحدة أنه لم يعد بإمكاني دعم وجود تحالف يضيق بهذه الطريقة المشينة تجاه المجتمع العربي الذي أتيت منه".

ومن شأن خطوة زعبي تعريض الائتلاف الحكومي لخطر السقوط، حيث بات يمتلك الآن بعد انسحابها، 59 مقعدًا من أصل 120.

وتشكّل الائتلاف الحكومي، في يونيو/ حزيران 2021، بأغلبية 61 مقعدًا، ويضم 8 أحزاب من شتى ألوان الطيف السياسي في إسرائيل.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، انسحبت النائبة من حزب يمينا، "عيديت سيلمان"، ما أفقده الأغلبية البرلمانية اللازمة لتمرير القوانين.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close