الإثنين 27 نوفمبر / November 2023

800 ألف طفل مهددون بالمجاعة في الصومال

800 ألف طفل مهددون بالمجاعة في الصومال

Changed

الصومال
تقطع أسراب الجراد مسافة 150 كم يوميًا في شرق إفريقيا ملحقةً أضرارًا كبيرة بالمحاصيل (غيتي)
يواجه أطفال الصومال خطر المجاعة بعد موجة جديدة من غزو الجراد الصحراوي للبلاد الأمر الذي يشكل تهديدًا حقيقيًا للأمن الغذائي بسبب ما تخلفه تلك الأسراب من أضرار بالمحاصيل الزراعية.

كشفت منظمة "أنقذوا الأطفال"، عن وجود أكثر من 800 ألف طفل صومالي يواجهون خطر المجاعة، في أعقاب إعلان البلاد حالة الطوارئ لمواجهة الموجة الثانية من غزو الجراد الصحراوي.

جاء ذلك بحسب تقرير نشرته المنظمة غير الحكومية في لندن، على موقعها الإلكتروني، أمس الخميس، حيث أشارت إلى أنّ "ما يصل إلى 2.7 مليون شخص في الصومال يواجهون نقصًا حادًا في الغذاء، بما في ذلك حوالي 839 ألف طفل دون سن الخامسة من المحتمل أن يعانوا من سوء التغذية الحاد".

وأضافت أن من بين هؤلاء الأطفال المهددون بالمجاعة 143 ألف طفل قد يحتاجون إلى علاج طبي للبقاء على قيد الحياة، إثر سوء التغذية.

وفي السياق ذاته، أعربت المنظمة عن قلقها إزاء الوضع الإنساني المتدهور للأطفال بالبلاد التي تعاني من موجة ثانية من الجراد الصحراوي قد تكون أكثر فتكًا، إضافة إلى تصاعد العنف، والصدمات المناخية بما في ذلك الجفاف والفيضانات.

ويوم الخميس، أعلن الصومال حالة الطوارئ، إثر الأضرار الكبيرة التي خلفها غزو الجراد الصحراوي على حقول المزارعين. ويسبب الجراد حالة ذعر كبيرة لدى السكان، حيث إنه يقطع مسافة 150 كم يوميا في شرق إفريقيا، ويلحق أضرارًا كبيرة بالمحاصيل.

وذكرت وكالة الأنباء الصومالية الرسمية (صونا)، أن غزو الجراد لجنوبي الصومال تسبب في “خسائر فادحة للمزارعين وأدى إلى انعدام الأمن الغذائي حيث دمرت العديد من المحاصيل، مما كان له تأثير كبير على العديد من الأسر التي تعتمد على الزراعة والإنتاج".

وشهد الصومال العام الماضي موجة غير مسبوقة من اجتياح الجراد، فغزت أسرابه منطقة شرق إفريقيا ملتهمة المحاصيل الزراعية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close