السبت 30 Sep / September 2023

كوارث الطبيعة تهدد البشرية

الزلازل والعلم
كوارث الطبيعة تهدد البشرية

من زلزال المغرب المدمّر إلى الإعصار القاتل في ليبيا، الذي حمل اسم "دانيال"، تعود الكوارث الطبيعية لتصدّر المشهد، مع فاتورة بشرية هائلة واقتصادية ثقيلة قد تفوق القدرة على التحمّل والاستيعاب.

ويضع مؤشر المخاطر العالمية دولاً عربية، بينها المغرب وليبيا وكذلك الصومال واليمن ومصر وسوريا، ضمن قائمة الدول الأكثر عرضة لمخاطر الكوارث الطبيعية والعواقب السلبية لتغيّر المناخ.

وتشمل هذه العواقب مواجهة السكان للزلازل والفيضانات والأعاصير والجفاف، علمًا أن تأثير الكوارث لا يقتصر على الأضرار الآنية، فهي تقوّض منجزات التنمية وتؤدي إلى إفقار السكان.

Close