الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

قبل وبعد إعصار دانيال.. صور ترصد اختفاء منازل وشوارع في درنة

قبل وبعد إعصار دانيال.. صور ترصد اختفاء منازل وشوارع في درنة

شارك القصة

تكشف صور ما قبل وبعد إعصار دانيال حجم الدمار الذي حلّ بمدينة درنة شرقي ليبيا بعد الكارثة
تكشف صور ما قبل وبعد إعصار دانيال حجم الدمار الذي حلّ بمدينة درنة شرقي ليبيا بعد الكارثة
كشفت الصور اختفاء منازل وشوارع ومعالم المنطقة التي ضربها إعصار دانيال حيث غُمرت مساحات شاسعة من المدينة بالطين بينما جُرفت مبانٍ إلى البحر.

نشرت شركة "بلانيت لابس" (planet labs) الأميركية صور أقمار اصطناعية ترصد حجم الدمار الذي حلّ بمدينة درنة شرقي ليبيا بعد إعصار دانيال.

وقارنت الشركة بين الصور التي التُقطت في 2 سبتمبر/ أيلول الحالي، وتلك التي التقطت في 12 سبتمبر.

وأظهرت إحدى الصور البحر وقد ابتلع جزءًا كبيرًا من اليابسة في درنة، بينما بدا في أخرى مجرى السيول التي جرفت إحدى المناطق بشكل كامل.

قبل وبعد إعصار دانيال

قبل وبعد إعصار دانيال

كما كشفت الصور اختفاء المنازل والشوارع ومعالم المنطقة التي ضربها الإعصار، حيث غُمرت مساحات شاسعة من المدينة بالطين، في حين تبدو العديد من المباني وكأنّها جُرفت إلى البحر.

كما جرفت السيول ضفاف النهر على طول وادي درنة بعد انهيار السد. ويُعتقد أن ما لا يقلّ عن ربع المدينة الساحلية على البحر الأبيض المتوسط ​​قد دُمّر.

وفي السياق نفسه، أظهرت مشاهد بثّها ناشطون وحسابات ليبية، المفارقة في المشهد للمدن المنكوبة قبل وبعد إعصار دانيال.

قبل وبعد إعصار دانيال

اختفاء شوارع ومدن

وذكرت الحسابات الليبية أنّه من خلال المقارنة ما قبل الكارثة بما بعدها، يظهر بوضوح أنّ حوالي 50% من مدينة درنة طاله الضرر والدمار.

ونشر  مستخدمو منصّة "إكس" صورًا لانهيار جسر وادي الكوف في الجبل الأخضر.

كما نشر آخرون فيديوهات لحجم الدمار الذي لحق بالمنطقة خلال ساعتين من الوقت فقط.

وأظهرت الصور حجم الدمار في سوسة، بعد انهيار السدود.

تابع القراءة
المصادر:
العربي - مواقع التواصل
تغطية خاصة
Close