الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

أمام طوابير المساعدات وعلى أنقاض المنازل.. رمضان غزة في ظل الحرب

تناول بعض سكان قطاع غزة إفطارهم على أنقاض منازلهم
تناول بعض سكان قطاع غزة إفطارهم على أنقاض منازلهم- الأناضول
أمام طوابير المساعدات وعلى أنقاض المنازل.. رمضان غزة في ظل الحرب

شارك

أمام طوابير المساعدات وعلى أنقاض المنازل.. رمضان غزة في ظل الحرب

Changed

حلّ شهر رمضان على قطاع غزة هذا العام مثقلًا بآلام فقدان الأحبّة مع استشهاد أكثر من 31 ألف فلسطيني نتيجة للحرب الإسرائيلية، ومعاناة الحصول على الطعام في ظل حرب التجويع التي تشنّها القوات الإسرائيلية على سكان القطاع، ووطأة النزوح والدمار الذي حلّ بالمنازل والمساجد.

ويتناول بعض سكان القطاع إفطارهم على أنقاض منازلهم، حيث افترشوا ما تيسر لهم من موائد الطعام على الأرض وتشاركوها مع أقاربهم وجيرانهم، رغم الظروف الصعبة التي يواجهونها في ظل الحرب.

وخلال وقت الإفطار، بدت على وجوه الصائمين علامات الحزن والأسى لفقدان منازلهم جراء القصف الإسرائيلي.

في المقابل، يصطف نازحون فلسطينيون بمدينة دير البلح في قطاع غزة للحصول على الطعام الذي توزّعه منظمات الإغاثة، في ظل الجوع الناتج عن الحصار والمجازر والدمار جراء الهجمات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع منذ 6 أشهر.

Close