الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

 "خلال الأيام المقبلة".. السيسي يأمل التوصل إلى وقف للنار في غزة

 "خلال الأيام المقبلة".. السيسي يأمل التوصل إلى وقف للنار في غزة

Changed

تأتي تصريحات الرئيس المصري بعد حديث نظيره الأميركي جو بايدن عن ترقبه حدوث هدنة بالقطاع
تأتي تصريحات الرئيس المصري بعد حديث نظيره الأميركي جو بايدن عن ترقبه حدوث هدنة بالقطاع - حساب الرئاسة المصرية/ أرشيفية
تقود مصر وساطة مع قطر والولايات المتحدة، لوقف العدوان على غزة والوصول إلى اتفاق بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية.

أعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، عن أمله في "التوصل إلى وقف إطلاق نار في قطاع غزة خلال الأيام المقبلة"، وسط استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع والذي خلّف نحو 30 ألف شهيد منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الفائت.

وأمل الرئيس المصري خلال احتفالية "قادرون باختلاف" في نسختها الخامسة بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية شرقي العاصمة القاهرة، "التوصل خلال الأيام القادمة لوقف إطلاق النار، وتبدأ إغاثة حقيقية لأهلنا في القطاع في المجالات كافة"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

وتقود مصر وساطة مع قطر والولايات المتحدة، لوقف العدوان على غزة والوصول إلى اتفاق بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية.

وجهود الوساطة، منصبة راهنًا على فرض هدنة قبل بدء شهر رمضان في 10 أو 11 مارس/ آذار المقبل، تتيح الإفراج عن الإسرائيليين المحتجزين داخل القطاع، وإدخال مزيد من المساعدات الإنسانية.

وتأتي تصريحات الرئيس المصري بعد حديث نظيره الأميركي جو بايدن عن ترقبه حدوث هدنة بالقطاع الإثنين المقبل.

ارتفعت حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 29954، غالبيتهم من الأطفال والنساء - الأناضول
ارتفعت حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 29954، غالبيتهم من الأطفال والنساء - الأناضول

وفي 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أن السكان في شمال قطاع غزة أصبحوا "على حافة المجاعة ولا ملاذ يأوون إليه" في ظل الحرب المستمرة وتزايد فاتورة الدم.

واليوم، ارتفعت حصيلة الشهداء في القطاع إلى 29954، غالبيتهم من الأطفال والنساء، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

كما ارتفعت حصيلة الإصابات إلى 70325 منذ بدء العدوان، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة