السبت 15 يونيو / يونيو 2024

أمل وقف إطلاق النار بالأيام المقبلة.. السيسي يحذر من اجتياح رفح

أمل وقف إطلاق النار بالأيام المقبلة.. السيسي يحذر من اجتياح رفح

Changed

الرئيس المصري يحذر من خطورة أي اجتياح إسرائيلي لمدينة رفح - رويترز
الرئيس المصري يحذر من خطورة أي اجتياح إسرائيلي لمدينة رفح - رويترز
أكد الرئيس المصري أنه يسعى للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة وزيادة دخول المساعدات، محذّرًا من خطورة اجتياح مدينة رفح.

جدّد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الجمعة، تحذيره من شن الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، المتاخمة للحدود المصرية.

كما أكد السيسي، أنه يسعى للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة وزيادة دخول المساعدات، والسماح للنازحين في جنوب القطاع بالانتقال إلى شماله.

وتشير تقديرات الوكالات الأممية إلى وجود نحو 1.5 مليون نازح في رفح التي تلوّح إسرائيل باجتياحها، في وقت يحذر أيضًا مسؤولو الإغاثة من خطر مجاعة تلوح في الأفق بالقطاع.

أمل بوقف إطلاق النار

في التفاصيل، فقد صرّح السيسي خلال كلمة ألقاها بمقر أكاديمية الشرطة بالعاصمة القاهرة، أن "مصر تسعى بكل جهد إلى التوصل لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وإنقاذ المدنيين الأبرياء في القطاع من ويلات الحرب المستمرة منذ أكثر من 5 أشهر".

وأعرب الرئيس المصري أيضًا عن أمله بالتوصل خلال الأيام القليلة القادمة إلى وقف إطلاق النار في غزة، ووقف "المجاعة وحد تأثيرها على الناس وأيضًا السماح للموجودين في الوسط والجنوب بالتحرك باتجاه الشمال".

وتابع محذرًا بشدّة من "خطورة اجتياح مدينة رفح جنوب القطاع، ومن اتساع نطاق الحرب".

وتحاول مصر، التي تخشى تهجير الفلسطينيين المتجمعين قرب حدودها، مع قطر والولايات المتحدة التوسط بين إسرائيل وحركة "حماس" للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، وإجراء صفقة لتبادل الأسرى بين الطرفين.

وأمس الخميس، دعا وزير الخارجية المصري سامح شكري إسرائيل إلى فتح المعابر البرية مع غزة، للسماح بدخول المزيد من المساعدات.

التحذير الثاني هذا الأسبوع

وهذه المرة الثانية خلال أسبوع واحد، التي يحذر فيها الرئيس المصري بشكل علني ومباشر، من مخاطر اجتياح مدينة رفح الفلسطينية.

فيوم الأربعاء الماضي قال السيسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء هولندا مارك روته، إن المخطط الإسرائيلي لاجتياح رفح "يُهدد حياة ما يزيد عن 1.5 مليون نازح تتحمل إسرائيل مسؤولية حمايتهم.. وفقًا لقواعد القانون الدولي".

إلى ذلك، أشار السيسي في كلمته اليوم إلى أن الدمار طال أكثر من 60% من القطاع بما يشمل مباني ومنشآت حكومية وخدمية، فضلًا عن تدمير البنية التحتية.

وأكد الرئيس المصري أن إعادة بناء غزة "تحتاج إلى أموال طائلة وسنوات".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close