الثلاثاء 23 أبريل / أبريل 2024

أول مهمة بشرية على القمر منذ أكثر من 50 عامًا.. ما أهداف رحلة "أرتميس 2"؟

أول مهمة بشرية على القمر منذ أكثر من 50 عامًا.. ما أهداف رحلة "أرتميس 2"؟

Changed

فقرة ضمن برنامج "شبابيك" تسلط الضوء على تفاصيل رحلة ناسا البشرية المرتقبة إلى القمر (الصورة: غيتي)
تعد مهمة أرتميس 2 الفضائية أول رحلة بشرية إلى محيط القمر منذ أكثر من نصف قرن حيث تخطط "ناسا" من خلالها لإنشاء قاعدة مأهولة تساعد في المزيد من الرصد الفضائي.

تستعد وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" لمهمة بشرية إلى القمر، بعد أن كشفت عن أسماء أربعة رواد فضاء لأول رحلة مأهولة في محيط هذا الجرم الفلكي منذ أكثر من 50 عامًا، حيث من المقرر أن تبدأ عام 2024.

وسيكون فريق "المهمة "أرتميس 2" أول طاقم بشري يسافر إلى القمر من دون الهبوط على سطحه، مكون من ثلاثة رواد أميركيين وهم  كريستينا كوك، وفيكتور غلوفر، وريد وايزمان، وكندي واحد وهو جيريمي هانسن. 

وتتجاوز طموحات "ناسا" في هذا الفريق زيارة القمر، إلى انشاء قاعدة على سطحه، ومحطة فضائية تدور حوله، وتأسيس وجود بشري دائم هناك. 

وتبدأ الرحلة المأهولة من خلال كبسولة أوريون على صاروخ أس أل أس الأقوى في وكالة ناسا، والتي ستنفصل في الفضاء لتنقل ركابها إلى مدار القمر، قبل أن يهبطوا في مياه المحيط بعد انتهاء المهمة. 

إنشاء قاعدة مأهولة في محيط القمر

ويوضح عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، عماد مجاهد، أن هذه المهمة هي بداية تأسيس لمرحلة جديدة تصل بالإنسان إلى سطح المريخ، من خلال إنشاء قاعدة مأهولة في محيط القمر، للتعايش البشري مع البيئة القمرية، كمقدمة للاتجاه من هناك إلى كوكب المريخ. 

ويتوقع مجاهد، في حديث إلى "العربي"، من الأردن، أنه مع بداية وصول الإنسان مجددًا إلى القمر العام المقبل 2024، ستكون القاعدة المأهولة جاهزة مع حلول العام 2030، كون بناء تلك القاعدة ليس بالأمر السهل. 

ويلفت إلى أن الغلاف الغازي معدوم على القمر، كما لا يوجد على سطحه إلا القليل من الماء، لكن مع وجود مرصد فلكي في محيطه، سيعزز ذلك عملية الرصد بشكل أفضل بكثير من الرصد الأرضي، وسيسهل على العلماء من ذوي التخصصات المختلفة إجراء أبحاثهم ودارساتهم. 

"مندوب عن البشرية"

وكان مدير وكالة "ناسا" بيل نيلسون، قد صرح في المؤتمر الذي كشف فيه عن أسماء رواد الفضاء، بأن "الطاقم أرتميس 2، سيمثل الآلاف من الناس الذين يعملون بلا كلل حتى نصل إلى النجوم". وأضاف: "هذا الطاقم مندوب عن البشرية".

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، أطلقت "ناسا" صاروخها العملاق الجديد نحو القمر ضمن مهمة "أرتيميس 1" من ولاية فلوريدا، بعد تجربتين فاشلتين خلال الصيف. وضم الصاروخ على متنه دمى والهدف منه التحقق من كونه آمنًا لنقل طواقم مستقبلية إلى القمر.

وقالت الرائدة كوك، وهي مهندسة نالت لقب صاحبة أطول رحلة فضاء متواصلة لامرأة، إن أكثر ما يثير حماستها هو نقل تطلعات العالم وأحلامه في مهمة "أرتميس2"، وستكون كوك أول امرأة تصعد إلى محيط القمر.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close