الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

إلى رواندا.. جدل في بريطانيا بعد ترحيل عدد من طالبي اللجوء

إلى رواندا.. جدل في بريطانيا بعد ترحيل عدد من طالبي اللجوء

Changed

تقرير لـ"العربي" حول الجدل المستمر بشأن خطة وزارة الداخلية لترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا (الصورة: غيتي)
حسب الأرقام الحكومية، فإن 45 ألف مهاجر عبروا القنال الإنكليزي العام الماضي، وهو ما يعد بالنسبة للحكومة "صداعًا مزمنًا يستدعي القضاء عليه بأي وسيلة".

يستمر الجدل في بريطانيا بشأن خطة وزارة الداخلية بترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا، حيث كشفت تسريبات بأن الحكومة لن تسمح بعودة المرحلين إلى البلد الإفريقي مرة أخرى.

ووُصفت السفينة الضخمة التي وصلت إلى ميناء بجنوبي بريطانيا بأنها سجن عائم، والتي يستعد لتجهيزها لاستقبال نحو 5 آلاف من طالبي اللجوء العابرين من خلال القنال الإنكليزي، لترحيلهم إلى رواندا.

عراقيل قانونية

وبحسب الأرقام الحكومية، فإن 45 ألف مهاجر عبروا القنال الإنكليزي العام الماضي، وهو ما يعد بالنسبة للحكومة "صداعًا مزمنًا يستدعي القضاء عليه بأي وسيلة"، حتى لو تعارضت الإجراءات مع القانون الدولي الإنساني.

وقالت كلير مسويلي رئيسة جمعية كيرفور كاليه: "إذا نظرت الحكومة في طلبات اللجوء إلى بريطانيا وعرضت عليهم ممرًا آمنًا إلى بريطانيا، فإنها ستسهم في القضاء على تهريب البشر بنسبة 90%".

ورغم حكم المحكمة العليا البريطانية في يوليو/ تموز الماضي، بقانونية عمليات الترحيل هذه، فإنها نصت على حق كل من يواجه الترحيل بالاعتراض، ما وضع عراقيل قانونية وإدارية في خطة مثيرة للجدل تصر عليها الحكومة.

وتثير قضية ترحيل اللاجئين إلى رواندا جدلًا كبيرًا تجاوز الجانب القانوني إلى ما يشبه التحدي السياسي لوزيرة الداخلية التي توصف بالمتشددة، والتي تتوعد بوقف كل أشكال الهجرة غير النظامية إلى بريطانيا.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close