الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

إيلون ماسك يثير مخاوف موظفي تويتر.. خبايا الصفقة وأبرز الرابحين

إيلون ماسك يثير مخاوف موظفي تويتر.. خبايا الصفقة وأبرز الرابحين

Changed

إيلون ماسك
استحوذ إيلون ماسك على تويتر مقابل 44 مليار دولار - غيتي
برزت مع إعلان الصفقة حالة من التململ بين موظفي تويتر، فيما أعرب بعض الموظفين عن قلقهم من إيلون ماسك، "الفتى الصغير" الذي يريد التسلية.

انتهت واحدة من أكبر عروض الاستحواذ دراماتيكية في التاريخ والتي أحدثت صدمة في عالم الأعمال، مع إعلان شركة تويتر قبول العرض الذي قدّمه الملياردير الأميركي إيلون ماسك بشراء المنصة مقابل 44 مليار دولار.

وكشفت صحيفة "ديلي مايل" البريطانية بعض النتائج التي ستترتب على الصفقة، إذ تبيّن أن الرئيس التنفيذي السابق والمؤسس المشارك لتويتر جاك دورسي سيتلقى تعويضات بقيمة 978 مليون دولار من الصفقة، بينما سيحصل المدير التنفيذي الحالي باراج اغراوال على 39 مليون دولار.

ويمتلك دورسي 18،042،428 سهمًا في الشركة (ما يعادل 2.4% من الشركة) سيشتريها ماسك الآن مقابل 54.20 دولارًا لكل منها، أي حوالي مليار دولار مجتمعة.

جاك دورسي
جاك دورسي- غيتي

واعتبر دورسي أن إيلون ماسك "هو الحل الوحيد" الذي "يثق" به لإعادة تويتر كما كان، مضيفًا: "أنا على ثقة من أن مهمته هي تمديد نور الوعي".

وغرّد على تويتر قائلًا: "هدف إيلون المتمثل في إنشاء منصة" موثوق بها إلى أقصى حد وشاملة على نطاق واسع "هو الهدف الصحيح"، شاكرًا ماسك وأغراوال على جهودهما لإخراج الشركة من "موقف صعب".

أما بالنسبة لأغراوال، فسيحصل على تعويض يبلغ حوالي 38.7 مليون دولار.

باراج أغراوال
باراج أغراوال - تويتر

من جهته، سيحصل الرئيس الحالي لمجلس الإدارة بريت تايلور على تعويضات نقدية تزيد قليلًا عن 3 ملايين دولار.

بريت تايلور
بريت تايلور - تويتر

ومن بين المستفيدين المباشرين من الصفقة، الرئيس التنفيذي السابق أوميد كوردستاني (59 عامًا)، وهو لا يزال عضوًا في مجلس الإدارة، وقد كان رئيسًا للمجلس بين عامي 2015 و2020. وسيحصل كوردستاني على 50.6 مليون دولار بفضل الأسهم التي يمتلكها في الشركة.

أوميد كوردستاني
أوميد كوردستاني- غيتي

خبايا الاجتماع مع موظفي تويتر

وفي المعلومات المتوفرة حول الصفقة، خاطب أغراوال وتايلور، مساء أمس الاثنين، الموظفين في الشركة.

وووفقًا لشخصين حضرا الاجتماع، وتحدثا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، قال أغراوال وتايلور: "جميعنا لدينا مشاعر مختلفة حول ما يحدث. البعض منكم قلق، والبعض الآخر متحمس، والبعض ينتظر كيفية سير الأمور".

من جهته، أفاد موقع "بلومبرغ" بأن مخاوف الموظفين من فقدان وظائفهم بشكل فوري قد تراجعت، إذ أبلغوا أن العمل سيستمر كالمعتاد حتى يتم إغلاق الصفقة في الأشهر الستة المقبلة.

وأضاف الموقع أنه "لن يكون هناك تسريح للعمال في هذا الوقت، ولكن لم يتم تقديم أي ضمانات عندما يتولى ماسك المسؤولية".

وفي إشارة إلى الاضطرابات الداخلية المحتملة، لفت الموقع إلى تأخر إطلاق المنتجات الجديدة وسط مخاوف من أن الموظفين قد "يتحوّلون إلى أشرار ويعمدون إلى تخريب المنتجات مع تسريحهم من العمل".

وقبل الاجتماع، طُلب من الموظفين طرح الأسئلة، حيث تساءل كثيرون عن احتمال عودة القوة العاملة عن بُعد إلى المكتب، بينما أبدى آخرون قلقهم على حصصهم.

"الفتى الصغير" يخيف الموظفين: لا نريد العمل مع ماسك

وأشارت صحيفة "نيويورك تايمز" إلى حالة من التململ بين موظفي الشركة، حيث قال أحد الموظفين: "أشعر بالتقيؤ.. لا أريد العمل في شركة يملكها إيلون ماسك".

وقال موظف آخر: "أنا أكرهه.. لماذا يريد الاستحواذ على الشركة أصلًا؟"، في إشارة إلى ماسك.

وانتقد عدد من الموظفين تعليقات ماسك عن التغييرات التي ستحصل في تويتر، وقال أحد الموظفين لصحيفة "نيويورك تايمز": "أشعر أنه هذا الفتى الصغير الفاسد، وهو يفعل ذلك من أجل التسلية والتصيد. إنه لا يعرف أي شيء عن سياساتنا وما نفعله، تصريحه حول الخوارزميات غير عقلاني".

وكما في السر كذلك في العلن، أعرب بعض الموظفين عن استيائهم من الأمر، حيث نشر بعض الموظفين لقطة لموقع "Github" الرسمي على تويتر، وكتبوا "الخوارزمية" لكن من دون رمز.

وتتعلّق مخاوف العديد من الموظفين بامتيازاتهم بدلًا من اتجاه المنصة. وتمحورت حول مصير الموظفين العاملين عن بعد، وما إذا تمّ التفاوض على أي تدابير لحماية الموظفين ضمن هذه الصفقة، وما إذا سيكون هناك تجميد للتوظيف حتى يتم إغلاق الصفقة.

وكشفت "نيويورك تايمز" أن أرغاوال أخبر الموظفين أن خيارات الأسهم الخاصة بهم ستتحول إلى أموال نقدية عند إغلاق الصفقة مع ماسك. كما ابلغهم بأنهم سيستمرون بتلقي المكافآت وفقًا لجدول استحقاق سابق، وأنهم سيحصلون على نفس المزايا الخاصة بهم لمدة عام بعد الانتهاء من الصفقة.

وأضاف أنه سيحاول ترتيب لقاء للموظفين مع ماسك، وأنه سيبقى في الشركة بصفته رئيسًا تنفيذيًا، على الأقل حتى يتم الانتهاء من الصفقة.

وحثّ الموظفين على العمل كالمعتاد، مضيفًا أن "كيفية إدارة الشركة والقرارات التي نتخذها والتغييرات الإيجابية التي نقودها- ستكون تحت سيطرتنا".

من جهته، قال رئيس مجلس الإدارة بريت تايلور: "نعتقد أنه أفضل طريق للمضي قدمًا للمساهمين"، مضيفًا أن مجلس الإدارة "أجرى عملية مدروسة وشاملة لتقييم اقتراح إيلون".

المصادر:
العربي، ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close