الإثنين 27 مايو / مايو 2024

استدعاء نائبة فرنسية داعمة للفلسطينيين إلى التحقيق

استدعاء نائبة فرنسية داعمة للفلسطينيين إلى التحقيق

Changed

 أعربت ماتيلدا بانوت عن قلقها حيال "استهداف حرية التعبير والديمقراطية" على يد السلطات الفرنسية - منصة إكس
أعربت ماتيلدا بانوت عن قلقها حيال "استهداف حرية التعبير والديمقراطية" على يد السلطات الفرنسية - منصة إكس
في واقعة وُصفت بأنها "خطيرة وغير مسبوقة"، استدعت الشرطة الفرنسية النائبة عن حزب فرنسا الأبية ماتيلدا بانوت والمعروفة بدعمها للفلسطينيين، إلى التحقيق.

أعلنت نائبة رئيس الكتلة البرلمانية في حزب فرنسا الأبية ماتيلدا بانوت، المعروفة بدعمها لفلسطين، عن استدعائها من قبل قسم شرطة العاصمة باريس، للإدلاء بشهادتها بتهمة "الدعاية الإرهابية".

وأكدت بانوت عبر منصة إكس، الثلاثاء، أنه "لا يمكن لأي دعوة أو ترهيب" أن يمنعها من الاحتجاج على "الإبادة الجماعية" المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني.

قلق حيال "استهداف حرية التعبير"

وأعربت عن قلقها حيال "استهداف حرية التعبير والديمقراطية" على يد السلطات الفرنسية.

وردًا على استدعاء الشرطة الفرنسية، قالت النائبة مانون أوبري الرئيسة المشاركة لتكتل اليسار في البرلمان الأوروبي، إن استدعاء بانوت للإدلاء بشهادتها "حادثة غير مسبوقة وخطيرة".

بدورها، قالت النائبة فريدة عمراني، من حزب فرنسا الأبية عبر منصة إكس: "إن الأصوات المناهضة للإبادة الجماعية في فلسطين يتم إسكاتها من قبل إدارة (الرئيس إيمانويل) ماكرون".

جرائم الاحتلال مستمرة

وتواصل القوات الإسرائيلية حرب الإبادة على أهالي غزة والضفة الغربية المحتلة، مخلّفة حتى اليوم الثلاثاء، 34637 أغلبيتهم من الأطفال والنساء، منذ بدء العدوان في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأوضحت وزارة الصحة، في بيان أن عدد الشهداء في قطاع غزة بلغ أكثر من 34150 شهيدا، 72%؜ منهم من الأطفال والنساء وكبار السن، بينما تخطى عدد الجرحى 77.100، إضافة لآلاف المفقودين.

وأمس الإثنين، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة، أن مصير نحو 2000 فلسطيني كانوا في مستشفى ناصر بمدينة خانيونس الجنوبية عند اقتحامه من القوات الإسرائيلية في فبراير/ شباط "ما زال مجهولًا".

كما أعلن جهاز الدفاع المدني بقطاع غزة، باليوم ذاته، ارتفاع حصيلة الجثث المكتشفة إلى 283، في مقبرة جماعية بمجمع "ناصر" الطبي تم اكتشافها مساء الجمعة الماضي.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close