الجمعة 24 مايو / مايو 2024

قصف إسرائيلي ورشقات صاروخية.. ارتفاع حصيلة العدوان على غزة

قصف إسرائيلي ورشقات صاروخية.. ارتفاع حصيلة العدوان على غزة

Changed

شن الجيش الإسرائيلي غارات جوية عنيفة على مناطق المغراقة ومدينة الزهراء شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة
شن الجيش الإسرائيلي غارات جوية عنيفة على مناطق المغراقة ومدينة الزهراء شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة - غيتي
يشن الجيش الإسرائيلي قصفًا عنيفًا على مناطق متفرقة بغزة، فيما أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية رشقة صاروخية من شمال القطاع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

ارتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في يومه الـ200 إلى 34183 شهيدًا و77143 جريحًا، حسبما أعلنت وزارة الصحة في القطاع اليوم الثلاثاء، حيث كثف الاحتلال من غاراته على وسط غزة وجنوبها.

ومنذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا على غزة، أسفر عن عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والمفقودين، معظمهم أطفال ونساء، وفق مصادر فلسطينية.

مجازر جديدة في غزة

وفي تقريرها الإحصائي اليومي لعدد الشهداء والجرحى الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي، أفادت وزارة الصحة بـ"ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 34183 شهيدًا، و77143 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي".

وأوضحت أن "الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 3 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة، وصل منها للمستشفيات 32 شهيدًا و59 إصابة، خلال الـ24 ساعة الماضية".

وتابعت: "ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم".

ويأتي ذلك بينما تجري الاستعدادات لاجتياح إسرائيلي محتمل لمدينة رفح أقصى جنوب القطاع رغم تحذيرات دولية من تداعياته، في ظل وجود نحو 1,4 مليون نازح بالمدينة، دفعهم الجيش الإسرائيلي إليها بزعم أنها آمنة ثم شن عليها لاحقًا غارات أسفرت عن شهداء وجرحى.

قصف إسرائيلي ورشقة صاروخية من شمال غزة

ومنذ فجر الثلاثاء، يشن جيش الاحتلال قصفًا عنيفًا على مناطق متفرقة في قطاع غزة بالتزامن مع توغل آلياته في بلدة بيت حانون، فيما أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية رشقات صاروخية من شمال القطاع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم الثلاثاء، قصف سديروت ونيرعام ومستوطنات غلاف غزة برشقات صاروخية جديدة.

وقالت السرايا عبر قناتها على "تلغرام"، "قصفنا سديروت ونيرعام ومغتصبات غلاف غزة برشقات صاروخية ردًا على جرائم العدو الصهيوني بحق أبناء شعبنا". وكانت سرايا القدس قد أعلنت مساء أمس الإثنين عن قصف موقع "كيسوفيم" العسكري برشقة صاروخية.

من جهتها، أفادت القناة "12" الإسرائيلية بوقوع أضرار واشتعال النيران بمستودع منزل في سديروت جراء شظايا اعتراضية.

وأكدت القناة أن الجيش الإسرائيلي رد بقصف مدفعي على مصدر إطلاق أربعة صواريخ من شمال قطاع غزة باتجاه سديروت، في حين أفاد مراسل "العربي" بدويّ صفارات الإنذار في سديروت وغلاف غزة.

وأفاد شهود عيان بأن المدفعية الإسرائيلية تقصف منذ فجر اليوم الثلاثاء بلدتي بيت حانون وبيت لاهيا وشرقي بلدة جباليا، شمالي قطاع غزة بشكل عنيف، ما أسفر عن حركة نزوح كبيرة من هذه المناطق إلى مخيم جباليا (شمال).

وذكر الشهود أن القصف المدفعي استهدف شارع "الشيماء" في بلدة بيت لاهيا، ومناطق بمحيط مركز لإيواء النازحين في بلدة بيت حانون، إضافة إلى أراضي زراعية ومنازل شرق جباليا.

ووفقًا لمصادر طبية، فإن عددًا من النازحين بينهم أطفال ونساء أصيبوا بجراح جراء إطلاق طائرات مسيرة إسرائيلية النار تجاههم خلال وجودهم في مركز للإيواء بمنطقة شارع "زمو" في بيت حانون.

تشن إسرائيل عدوانًا على غزة منذ 7 أكتوبر الماضي
تشن إسرائيل عدوانًا على غزة منذ 7 أكتوبر الماضي - غيتي

وبالتزامن مع ذلك، يسمع صوت اشتباكات عنيفة تندلع منذ مساء الإثنين وحتى الساعة 8:00 (توقيت غرينتش) بين قوات إسرائيلية متوغلة في بلدة بيت حانون وعناصر المقاومة الفلسطينية.

ومساء الإثنين، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيانات متتالية أن مقاتليها في بيت حانون "تمكنوا من قنص جندي إسرائيلي" و"استهداف جرافة عسكرية للاحتلال من نوع D9 بقذيفة الياسين 105" و"دك تجمعًا لقوات الاحتلال المتوغلة بقذائف الهاون".

وتعد منطقة بيت حانون التي تتصاعد فيها الاشتباكات بصورة خاصة خلال الساعات الأخيرة، أول مناطق توغل الجيش الإسرائيلي إلى غزة، عندما بدأ حربه على القطاع قبل نحو 7 أشهر.

وفي مدينة غزة، شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية سلسلة غارات عنيفة وحزام ناري في "شارع 10" بحي الزيتون، جنوب شرق مدينة غزة، ما أسفر عن دمار هائل في المنطقة، وفق شهود عيان.

وقصفت الطائرات الإسرائيلية بناية سكنية قرب مفترق "السرايا" وسط مدينة غزة، وعددًا من المنازل في شارع "الصحابة" وحي الدرج شمال شرق المدينة، كما ذكرت مصادر محلية.

وشن الجيش الإسرائيلي غارات جوية عنيفة على مناطق المغراقة ومدينة الزهراء شمال مخيم النصيرات وسط القطاع.

ووفق مصادر طبية فلسطينية بمستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح فإن شهداء وجرحى سقطوا في قصف إسرائيلي استهدف منزلاً في منطقة "بلوك 1" بمخيم البريج وسط القطاع.

ومع ساعات الفجر، أطلقت الآليات العسكرية الإسرائيلية النار وقذائفها المدفعية بشكل كثيف تجاه مناطق شرق مخيمي البريج والمغازي.

إصابات في صفوف الاحتلال الإسرائيلي

ومساء الاثنين، أعلن الجيش الإسرائيلي عبر موقعه الإلكتروني إصابة 8 من جنوده في معارك بغزة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأوضح أن عدد جنوده المصابين منذ بدء الحرب على غزة في 7 أكتوبر ارتفع إلى 3294، بينهم 1583 أُصيبوا منذ بدء العملية البرية في 27 من الشهر ذاته.

فيما بلغ عدد قتلاه خلال هذه الحرب إلى 605، منهم 260 منذ بدء العملية البرية، حسب المصدر ذاته.

وتتزامن الاشتباكات شمال القطاع مع إعلان الجيش الإسرائيلي، الاثنين، بدء عملية عسكرية في الممر الذي أقامه وسط قطاع غزة ويفصل شماله عن جنوبه.

من جانبه، زعم متحدث الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، الثلاثاء، استهداف "منصات إطلاق صواريخ تابعة لحماس جنوب قطاع غزة".

وأضاف أن الفرقة 162 تواصل عملياتها العسكرية في منطقة الممّر وسط قطاع غزة (الذي أوجده الجيش لفصل جنوب القطاع عن شماله).

وادّعى أدرعي أن "طائرات سلاح الجو نفذت عددًا من الهجمات خلال الليلة الماضية أدت إلى تدمير موقعي إطلاق نار جنوب القطاع تستخدمهما حماس وكانا معدين وجاهزين للإطلاق باتجاه الأراضي الإسرائيلية".

وقال إن قنّاصة تابعين للواء الناحال قضوا على عدد من الفلسطينيين في كمين بمنطقة الممر وسط قطاع غزة، كما زعم أدرعي استهداف عدد من المقاتلين بقصف جوي "كانوا يختبئون قرب مأوى مدني في منطقة البريج"، حسب زعمه.

وادّعى أن الجيش هاجم خلال الـ24 ساعة الماضية حوالي "25 هدفًا" لحماس في مختلف أنحاء القطاع، بينها مبان عسكرية ونقاط مراقبة ومقاتلون ومواقع إطلاق صواريخ وبنى تحتية عسكرية، وفق ادعاءاته.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close