الخميس 30 مايو / مايو 2024

الحرب على غزة.. مقابر جماعية جديدة والاحتلال يهدد بـ"ضربات قاسية"

الحرب على غزة.. مقابر جماعية جديدة والاحتلال يهدد بـ"ضربات قاسية"

Changed

 الجثامين التي تم انتشالها تعود لفلسطينيين من مختلف الفئات والأعمار
الجثامين التي تم انتشالها تعود لفلسطينيين من مختلف الفئات والأعمار - غيتي
حذّر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، من إقدام الجيش الإسرائيلي على اجتياح مدينة رفح.

طوى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يومه الثامن والتسعين بعد المئة، وسط الكشف عن مقبرتين جماعيتين في مدينة خانيونس جنوب القطاع الذي يهدد الاحتلال بشن عملية عسكرية تستهدف رفح التي تؤوي أكثر من 1.5 مليون نازح.

وأخرج الدفاع المدني في قطاع غزة عشرات الجثث لأشخاص دفنوا بأيدي القوات الإسرائيلية، في حين توعّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيادة "الضغط العسكري" على حركة حماس.

وشنّ الطيران الحربي الإسرائيلي غارات عنيفة الأحد على العديد من المنازل في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد ما لا يقل عن 16 فلسطينيًا بينهم 9 أطفال.

انتشال جثامين 190 شهيدًا

وقد خلف العدوان الإسرائيلي على غزة حتى الأحد، 34,097 شهيدًا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فيما بلغت ارتفعت حصيلة الإصابات إلى 76,980.

وحتى صباح اليوم الأحد، انتشلت طواقم الإنقاذ والإسعاف جثامين 190 شهيدًا، من مقبرة جماعية بمجمع ناصر الطبي في المدينة الواقعة جنوبي قطاع غزة.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إلى أن الجثامين التي تم انتشالها تعود لفلسطينيين من مختلف الفئات والأعمار، قتلتهم قوات الاحتلال أثناء اقتحامها للمجمع ودفنتهم بشكل جماعي داخله.

وعاينت كاميرا "العربي" عمليات البحث عن الجثامين في مجمع ناصر الطبي، حيث تواصلت عمليات تعرف الأهالي على جثامين الشهداء الذين دفنهم الاحتلال داخل المجمع.

"ضغط عسكري" على حماس

إلى ذلك، توعّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال الأيام القادمة، بزيادة "الضغط العسكري" على حركة حماس، معتبرًا حسبما قال في بيان مصور عشية عيد الفصح اليهودي "أن هذا هو السبيل الوحيد لدينا لتحرير الرهائن"، وفق قوله.

وجاء كلام نتنياهو متوافقًا مع إعلان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الأحد، أن رئيس أركان الجيش صادق على خطط عسكرية جديدة للمراحل المقبلة في قطاع غزة، بحسب ما أفاد مراسل "العربي".

وتزامنت عملية المصادقة على الخطط العسكرية الجديدة مع التئام مجلس الحرب الإسرائيلي، بعد آخر اجتماع له عقده قبل 12 يومًا، وسط خلافات بين أهم أعضائه.

هنية يحذر من اجتياح رفح

في غضون ذلك، حذّر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، من إقدام الجيش الإسرائيلي على اجتياح مدينة رفح، مؤكدًا في الوقت ذاته على جاهزية فصائل المقاومة على الأرض.

وقال هنية في مقابلة مع وكالة "الأناضول" على هامش زيارته إلى تركيا: "من الواضح جدًا أنّ العدو الإسرائيلي لديه قرار بأن يستبيح كل نقطة وكل مكان وكل مدينة في غزة، لا سيما أنه يتحدث عن رفح منذ أشهر".

خلف العدوان الإسرائيلي على غزة حتى اليوم الأحد 34,097 شهيدًا أغلبيتهم من الأطفال والنساء - الأناضول
خلف العدوان الإسرائيلي على غزة حتى اليوم الأحد 34,097 شهيدًا أغلبيتهم من الأطفال والنساء - الأناضول

وبما يخص موافقة مجلس النواب الأميركي على حزمة مساعدات بقيمة 26.4 مليار دولار لإسرائيل، أمس السبت، وصفت الرئاسة الفلسطينية إقرار الكونغرس الأميركي مساعدات عسكرية بالمليارات لإسرائيل، بـ"التصعيد الخطير" و"العدوان" على الشعب الفلسطيني"، في حين اعتبرته إسرائيل "رسالة قوية إلى أعدائها".

واستنكر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة حزمة المساعدات، معتبرًا أنّ ما أقرّه مجلس النواب الأميركي أرقام تُترجم على شكل آلاف الضحايا الفلسطينيين في قطاع غزة، وآخرهم في مدينة طولكرم بالضفة الغربية.

تسليم وقود ودقيق إلى مخابز شمال غزة

إنسانيًا، أعلن برنامج الأغذية العالمي، الأحد، أنه بدأ بتسليم الوقود ودقيق القمح إلى مخابز شمالي قطاع غزة بعد 170 يوما من توقفها عن الإنتاج.

وفي منشور على حساب البرنامج الأممي عبر منصة إكس، قالت المنظمة: إن "فرقنا تسلم الوقود ودقيق القمح إلى مخابز شمالي غزة، حتى تتمكن من بدء الإنتاج مجددًا بعد 170 يوما من توقفها عن العمل".

وحتى الآن، تم تشغيل 3 مخابز، فيما تعمل فرق برنامج الأغذية العالمي بشكل عاجل على توصيل المزيد من الإمدادات، حسب المصدر نفسه.

وجراء الحرب وقيود إسرائيلية، بات سكان غزة ولا سيما محافظتي غزة والشمال على شفا مجاعة، في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليوني فلسطيني من سكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عامًا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close